ندوة عن تطوير استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة وتحسين كفاءتها

نظمت وزارة الدولة لشئون البيئة المصرية  ندوة عن “ترشيد استخدام الطاقة وتحسين كفاءة استخدامها فى القطاع الصناعى والسكنى والطاقة المتجددة”، في  جامعة حلوان.

وحضر الندوة ممثلو وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وممثل عن معهد بحوث المياه التابع للمركز القومى للبحوث وعميد الكلية ونائب رئيس الجامعة لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع وعدد من اساتذة الجامعة ووكلائها وطلبة الجامعة بكافة مراحلها.

وأوضحت الدكتورة عائشة أبو لبن مدير عام إدارة الطاقة المستدامة خلال الندوة عن اسباب ازمة الطاقة فى مصر ومصادر توليدها واجمالى الطاقة المستهلكة فى مصر وتم إلقاء الضوء على أهمية تطبيق نظم إدارة كفاءة وترشيد الطاقة فى القطاع الصناعى حيث أنه مستهلك رئيسى للطاقة كما تناولت بالشرح ضرورة التوسع فى استخدام مزيج الطاقة البديلة بأنواعها.

واستعرضت ايضا سياسة الدولة فى تقليل الإعتماد على الطاقة الاحفورية وتنويع مصادر الطاقة ونظم ادارة الطاقة وكفاءتها وإلقاء الضوء على الطاقة المتجددة وانواعها ومصادرها مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتوليد الغاز الحيوى من المرفوضات RDF والمخلفات الزراعية والصناعية وترشيد الطاقة فى القطاع السكنى والاجهزة المنزلية .

وأضاف المهندس رأفت عبد القادر مدير عام النظم الحرارية وترشيد الطاقة بوزارة الكهرباء تطوير قدرات وتخصصات هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والأستراتيجية الخاصة بإستخدام طاقة الرياح حتى 2020 وكذلك جهود الدولة فى تحفيز المستثمرين للإستثمار فى مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة والحوافز المقدمة لإقامة هذه المشروعات .. كما ناقشت ممثلة معهد بحوث المياه مشروع مواصفة البصمة الكربونية والبصمة المائية للمنتجات والتقدير الكمى لها وعلاقاتها بترشيد استخدام الطاقة والسلامة والصحة المهنية.

وأوصت الندوة بضرورة استخدام المناطق الواعدة التى تتمتع بسرعة الرياح عالميا ومنها مشروعات منفذة بمنطقة الزعفرانة بالغردقة وضرورة استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة والذى يساعد على توفير الوقود التقليدي ويحافظ على البيئة وكذلك يجب تقديم عروض من القطاع الخاص لتوليد الطاقة من الرياح وتشجيع المستثمرين للإستثمار فى هذا المجال وسرعة ربطهم على الشبكة الرئيسية للكهرباء وتسهيل الإجراءات اللازمة لإقامة هذه المشروعات وتوفير الحوافز من خلال الإعفاء من الجمارك وغيرها والاهتمام بتوفير بطاقات كفاءة الطاقة على الأجهزة الكهربائية.

وكذلك الاهتمام بنشر ثقافة استخدام السخانات الشمسية توفيراً للطاقة والاهتمام بالتوعية البيئية فى استخدام الطاقة المتجددة واخيرا الاهتمام بالجانب الإخلاقى والسلوكى لمستخدمى ومستهلكى الطاقة وترسيخ ثقافة الترشيد كضرورة يتطلبها المجتمع.

صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.