المؤتمر الدولي العاشر لهندسة البيئة

بدأت  فعاليات المؤتمر الدولى العاشر لدور الهندسة في حل المشكلات البيئية وموضوعه “هندسة البيئة الذكية من الرؤية إلى التطبيق ” والذى تنظمه كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية لمدة 3 أيام بفندق فلسطين بالاسكندرية تحت رعاية وزراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، والصناعة والتجارة  والكهرباء والطاقة المتجددة ، والإسكان ، والبيئة ، والتعليم العالى ، والموارد المائية والرى ، والبحث العلمى ومحافظ الإسكندرية ورئيس الجامعة .

وأشارت الدكتورة هبة لهيطة القائم بعمل عميد كلية الهندسة ورئيس المؤتمر إلى أن الجلسات تناقش العديد من القضايا البيئية المهمة فى مصر والدول العربية والتحديات الكبيرة التي تواجه المنطقة من تغيرات مناخية وتلوث لمياه الشرب ومخلفات وصرف صحي ويطرح المؤتمر العديد من المناقشات والحلول لقضايا البيئة والرؤى وسبل التطبيق .

وأكد الدكتور شفيق خورى وكيل كلية الهندسة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة على أن هناك أفكارا عملية يطرحها المؤتمر ودراسة لجميع مقومات البيئة وإيجاد تطبيق جيد لحل هذه المشكلات .

وأشارت الدكتورة  راوية قنصوة منسق المؤتمر إلى أن هناك العديد من ورش العمل والأفكار التى يطرحها المؤتمر تتواكب مع المنظومة الدولية للتحديات البيئية وهناك 53 بحثاً فى الطاقة المتجددة ، وموارد المياه والصرف الصحى ، وإدارة المخلفات ، والنقل وتخطيط المدن  وتكنولوجيا النانو ، ومواد البناء الحديثة فى الإنشاءات ، والبيئة المستدامة فى المدن الساحلية ، ونظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد ، ومخاطر الاتصالات وأن هناك توصيات سوف تصدر بنهاية فعاليات المؤتمر .

يشارك في المؤتمر عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية ورؤساء مجالس الإدارة بشركات المياه والصرف الصحى والسادة المتخصصين فى قضايا البيئة فى مصر والدول الأجنبية .

 

الوفد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.