«كهرباء دبي» تفوز بجائزتين من مجلس السلامة البريطاني

حصلت هيئة كهرباء ومياه دبي على كل من جائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة، وجائزة الشرف العالمية في البيئة من مجلس السلامة البريطاني. وتسلم سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الجائزتين في مقر الهيئة الرئيسي، ، بحضور المهندس حسين لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع نقل الطاقة، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية وعدد من المسؤولين والموظفين.

كان الدكتور يوسف ابراهيم الأكرف قد تسلّم الجائزتين بالنيابة عن الطاير خلال حفل تسليم الجوائز الذي أقيم في قاعة «درابرز» في العاصمة البريطانية لندن.

وتؤكد هيئة كهرباء ومياه دبي بحصولها على الجائزتين، ريادتها وتميزها عالمياً في مجال الصحة والسلامة والبيئة. وقد فازت الهيئة بجائزة الشرف العالمية في البيئة ضمن 7 مؤسسات فقط على مستوى العالم، كما فازت بجائزة سيف الشرف في الصحة والسلامة ضمن 50 مؤسسة على مستوى العالم. والهيئة هي واحدة من 7 مؤسسات فقط على مستوى العالم تفوز بالجائزتين معاً هذا العام.

وبهذه المناسبة، قال سعيد محمد الطاير: حققت هيئة كهرباء ومياه دبي إنجازات بيئية متميزة وذلك لامتثالها الكامل للقوانين البيئية العالمية واعتماد أفضل الممارسات البيئية المتعلقة بانبعاثات الهواء والنفايات الصلبة والسائلة والحماية البحرية والبرية المتكاملة مما أدى إلى تعزيز الاستثمارات، وخفض المخالفات البيئية إلى الصفر، وذلك من خلال تطبيق أحدث أساليب التكنولوجيا الصديقة للبيئة، وتخطيط وتنفيذ الأهداف والغايات الاستراتيجية البيئية المستدامة، ورصد الخطط والبرامج الاستراتيجية البيئية وبرامج الاستدامة، وتقييم واستعراض خطط العمل البيئي والاستدامة الاستراتيجية للتحسين المستمر. إضافة إلى ذلك، تؤكد هذه الجائزة القيمة المضافة التي تجعل الهيئة تثبت استمرارية التزامها في تنفيذ أهداف الهيئة الاستراتيجية وحماية البيئة كأولوية لتحقيق التنمية المستدامة».

وأوضح: «تعد هذه الجائزة الدولية المرموقة من مجلس السلامة البريطاني اعترافاً عالمياً بالنهج المتميز والاستراتيجيات والسياسات البيئية التي تتبناها الهيئة، حيث نعمل على تحقيق رؤيتنا في أن نصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة ذات مستوى عالمي من خلال تطبيق أعلى المعايير العالمية في الصحة والسلامة والبيئة، وقد جاء هذا الإنجاز المشرف الذي حققته الهيئة نتيجة لتبنيها لأعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية في مجال الجودة والصحة والسلامة والبيئة، وذلك ضمن استراتيجية الأنظمة الإدارية المتكاملة التي تهدف إلى ترسيخ دعائم الصحة المهنية والسلامة والبيئة بين موظفي الهيئة والمتعاملين معها».

ولقد كان لمواصلة العمل على تحقيق أهداف الاستدامة الاستراتيجية دور أساسي في الحصول على جائزة الخمس نجوم العالمية في البيئة من مجلس السلامة البريطاني لمدة خمس سنوات متتالية من 2011 إلى 2016، حيث كانت هيئة كهرباء ومياه دبي أول مؤسسة في دول مجلس التعاون الخليجي تحصل على هذا الاعتراف الدولي. كما ساهم الأداء المتميز في تحقيق جائزة الخمس نجوم في مجال البيئة بالفوز بجائزة الشرف العالمية للبيئة لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من بين سبع دول حول العالم، وذلك بتقديرات كاملة على مدار خمس سنوات متتالية من 2012 إلى 2016.

من جهة أخرى، أكد سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن «ديوا» تسعى لتحقيق نسبة 87% في سجل مؤشر ثقافة الاستدامة، مع نهاية العام الجاري.

وقال إنه وحسب الدراسة السنوية في «مؤشر ثقافة الاستدامة المؤسسية»، التي تهدف إلى قياس مدى رسوخ ثقافة الاستدامة في الهيئة، حققت «ديوا» نسبة 85% في عام 2015 مقارنة ب82.6% عام 2014، محققة ارتفاعاً بنسبة قرابة 3%، من خلال تحديد الممكنات المؤسسية والفردية، التي تعزز قدرتها على تحقيق الاستدامة في مجالات عملها كافة.

وأوضح أن مؤشر ثقافة الاستدامة المؤسسية، شمل مجموعة من المحاور، أهمها التزام القيادة بالاستدامة والالتزام الاستراتيجي بالاستدامة، ومدى ابتكار الهيئة في مجال الاستدامة، والحس العالي والالتزام الشخصي بالاستدامة، والقدرة على إحداث فرق، وفعالية التدريب، ومدى الوعي بالاستدامة.

وقال «تعكس هذه النسبة، مدى حرص موظفي الهيئة على تبني الاستدامة كثقافة مؤسسية، وبدورنا نحرص على إجراء هذه الدراسة، لكونها تقدم خريطة طريق مبنية على حقائق ونتائج مختبرة، تضمن تعزيز ثقافة الاستدامة، ورفع وعي الموظفين بهذا الخصوص».

وأشار الطاير إلى أن هذه الدراسة، تعكس مدى التزام الهيئة بالارتقاء بأدائها المؤسسي، وترسيخ ثقافة الاستدامة لدى كوادرها، وتعزيز إمكاناتهم وخبراتهم، وفق أعلى المعايير العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.