تعليم قطر تكرم الفائزين في مسابقة “قطر والبيئة”

اختتمت في الدوحة عاصمة قطر مسابقة Qatar e-Nature للمدراس 2017 بإقامة الجولة النهائية المباشرة، وحفل توزيع الجوائز، بحضور السيد خليفة سعد الدرهم، مدير إدارة شؤون المدارس وممثل وزارة التعليم في الحفل.

كرّمت شركة «ساسول»، الشركة الدولية المتكاملة للكيماويات والطاقة، ووزارة التعليم والتعليم العالي، ومركز أصدقاء البيئة، الفائزين في المسابقة، وذلك في فندق ويستن في الدوحة، بحضور عدد من الشخصيات من الحكومة والمجتمع المدني والمدرسين والطلاب والأهالي ووسائل الإعلام.

واشتملت المسابقة على عدد من جولات التصفية التفاعلية، من خلال طرح أسئلة والإجابة، لنيل أعلى النقاط، وتنافس في المسابقة هذا العام حوالي 250 طالباً من 43 مدرسة مستقلة و41 مدرسة خاصة من جميع أنحاء قطر.

وخاضت الفرق، التي مثلت المدارس الخمس المتأهلة للجولات النهائية، منافسة قوية للفوز في المسابقة، وفازت مدرسة النخبة العالمية في مسابقة Qatar e-Nature للمدارس 2017 بالمركز الأول، وحصل الفريق المؤلف من 3 تلاميذ على قسيمة بقيمة 12,000 ريال قطري، وميدالية ذهبية لكل تلميذ، تقديراً لتفوقهم، كما فازت مدرسة الشقب الابتدائية للبنات بالمرتبة الثانية، وحصل أفراد الفريق على قسيمة بقيمة 9,000 ريال قطري، وحاز كل فرد على ميدالية فضية.

واحتلت مدرسة الخنساء المستقلة للبنات المركز الثالث، وتلقى أعضاء فريقها قسيمة بقيمة 6,000 ريال قطري، وتقلد أفراد الفريق ميدالية برونزية.

وقال الأستاذ خليفة الدرهم، ممثل وزارة التعليم والتعليم العالي: «الشباب شريحة مهمة جداً في مجتمعنا، وسيكون لهم دور مهم في المستقبل، ومن أهدافنا الرئيسية في الوزارة الحرص على أن نساهم في بناء اقتصاد قائم على المعرفة، وهذا ملموس وواضح في جميع مواضيعنا التعليمية الرئيسية».

وأضاف: «تمكن الطلاب من تعزيز مهاراتهم في سن مبكرة، من خلال اختبار متعة العمل الجماعي والتفكير النقدي لديهم، في بيئة علمية، ويسرنا أن نواصل التعاون مع ساسول ومركز أصدقاء البيئة في إطار هذه المبادرة المتميزة، التي وسعت أفق طلابنا من خلال زيادة الوعي حول الطبيعة الغنية».

من جانبه قال السيد خالد العنزي، ممثل مركز أصدقاء البيئة: «نعتز ونفتخر بالنتائج التي حققتها مسابقة Qatar e-Nature للمدارس 2017، ويؤمن مركز أصدقاء البيئة بأهمية التوعية البيئية، من خلال مساهمتنا في تطوير تطبيق Qatar e-Nature.

ضم حفل التكريم فعاليات متعددة أبرزها: العرضان المدرسيان الذين قدمهما أكثر من 30 طالباً من مدرسة المرخية ومدرسة خديجة بنت خويلد، وقد قام الطلاب بأداء مسرحية موسيقية متعلقة بالطبيعة نالت استحسان الجمهور.

صحيفة العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.