خطة أردنية لحظر الأكياس البلاستيكية

أكد وزير البيئة الأردني ياسين الخياط توجه الوزارة للتحول نحو استخدام الأكياس الورقية والبلاستيكية القابلة للتحلل في كل القطاعات، لتكون بديلاً آمناً ومستداماً للأكياس البلاستيكية المتداولة ذات الآثار الصحية والبيئية الضارة.

وأضاف في مقابلة أجرتها معه «الحياة» أثناء جولة لزيارة مصنع لإنتاج الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل وآخر لإنتاج الأكياس الورقية، أن «الوزارة وضعت نظاماً لاستخدام الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل وأحالته أخيراً إلى رئاسة الوزراء». وأكد أن العمل بالنظام سيبدأ بعد الانتهاء من مراحله التشريعية وإعلانه في الجريدة الرسمية. وسوف تجري
إدارة التفتيش التابعة للوزارة بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة (الشرطة البيئة) جولات تفتيشية على المحال التجارية للتأكد من أن الأكياس المستخدمة هي بلاستيكية قابلة للتحلل أو ورقية. وقال: «النظام الحالي يقوم على تعليمات وغير قابل للتطبيق بالقوة، لكن النظام الجديد صيغ بطريقة متينة وشمل شروطاً وحدد عمراً للكيس البلاستيكي لا يزيد على 18 شهراً بين تصنيعه واستخدامه وتحلله».

وأكد أن الوزارة حضت المحال التجارية الكبرى والصيدليات والمولات ونقابات تجار الخضار والفواكه والقطاعات الزراعية والصناعية على التوجه نحو استخدام الأكياس القابلة للتحلل أو الورقية، وهي متوافرة وهي صناعة أردنية، وأصبحت متاحة بأسعار زهيدة وفي متناول الجميع.

وأشار الخياط إلى أن عدداً كبيراً من المستثمرين بادروا إلى الاستثمار في هذا المجال، لافتاً إلى أن عدداً كبيراً من التجار لا يعلمون بوجود هذه الصناعات وإلى وجود تقصير في التسويق والترويج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.