24 ألف متطوع يشاركون في حملة نظفوا العالم بدبي

قام أكثر من أربعة آلاف و 750 متطوعا من 179 شركة و ثلاثة آلاف و 150 طالبا من المدارس الحكومية في دبي اليوم بإزالة النفايات في منطقة الممزر ضمن حملة “حملة نظفوا العالم 2009” التي نظمتها إدارة البيئة في بلدية دبي بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في دبي تحت شعار “وحدة المجتمعات لنظافة العالم والمحافظة على البيئة” .

وشمل برنامج الحملة لليوم تنفيذ فعاليات التنظيف التطوعي من قبل المؤسسات التعليمية الحكومية بمنطقة الممزر وتوزيع سلال المهملات على المدارس وإزالة المركبات المهملة بالتنسيق مع مناطق العمليات وتكريم المشاركين في الحملة. وأكد المهندس حسن محمد مكي مدير إدارة النفايات في بلدية دبي أن حملة نظفوا العالم تأتي ضمن مجموعة من المبادرات المماثلة التي شهدتها دبي في السنوات الماضية.

وكانت بلدية دبي قداطلقت صباح أمس 27 أكتوبر 2009 حملتها السنوية «نظفوا العالم» تحت شعار «وحدة المجتمعات لنظافة العالم والمحافظة على البيئة» والتي تستمر لغاية 30 أكتوبر الحالي، ووقعت البلدية خلال الحفل مذكرة تفاهم لتجميع المطبوعات الدينية والصحف بالمساجد، وأكد حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي بأن نظافة دبي مسؤولية الجميع وأن حملة نظفوا العالم فرصة لإثبات ذلك. وتم إطلاق الحملة بحفل الافتتاح الذي أقيم في منطقة الممزر بحضور المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه وبحضور ومشاركة الشيخ مكتوم بن سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم والشيخة شيخة بنت مكتوم بن راشد آل مكتوم، وعبيد بن عيسى أحمد المدير التنفيذي لشؤون البلديات بوزارة البيئة، وعدد من المسؤولين وممثلي الجهات الحكومية والخاصة المشاركين ضمن الحملة.

وأكد لوتاه خلال كلمته التي ألقاها في حفل الافتتاح أن حملة «نظفوا العالم» حققت أهدافها بفضل الجهود المشتركة بين أفراد المجتمع والمؤسسات الحكومية والخاصة والمنظمات التطوعية في حماية البيئة المحلية وترسيخ الممارسات السليمة لدى الجمهور بالتقليل من النفايات والتخلص السليم منها، موضحا بأن هذه الحملة وصلت إلى العالمية بمشاركة أفراد المجتمع لبلوغ هدف واحد هو نظافة البيئة المحلية ورفع المستوى الصحي والبيئي بإمارة دبي.

وألقى معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه كلمة ركز خلالها على أهمية هذه المناسبة التي تشارك بها الدولة جهود المجتمع الدولي في التنبيه بالمخاطر والضغوط التي تتعرض لها البيئة، مشيدا بالأهداف السامية التي تسعى من خلالها الحملة إلى حشد طاقات الأفراد والجماعات وتوظيفها في خدمة مجتمعهم المحلي وإشراكهم في معالجة المشكلات ذات الأولوية، وتنمية حس المسؤولية والعمل التطوعي لديهم.

بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى الفكر والوعي البيئي لدى مختلف أفراد وشرائح المجتمع، والتأكيد على أهمية دورهم في حماية البيئة وتنميتها باعتبارها مسؤولية فردية وجماعية في الوقت نفسه، وأثنى على الجهود التي تبذلها بلدية دبي وشركاؤها في تنظيم هذه الحملة وإخراجها بهذه الصورة اللائقة، وكذلك الجهود التي يقوم بها أبناؤها وبناتها في تأكيد التزامهم بحماية بيئتهم وخدمة مجتمعهم.

وأبرمت بلدية دبي خلال هذه المناسبة اتفاقية لتجميع المطبوعات الدينية والصحف بالمساجد حيث وقع المهندس سالم بن مسمار مساعد المدير العام لقطاع رقابة الصحة والسلامة والبيئة من جانب البلدية ووقع من جانب شركة أيكوتك لتجميع النفيات ريجنالد بيريرا كامت مدير الشركة. كما كرم مدير عام البلدية بحضور معالي وزير البيئة والمياه والشيخ مكتوم بن سعيد بن مكتوم والشيخة شيخة المشاركين في حفل الافتتاح وتم توزيع الشهادات والهدايا التذكارية.

دبي – عماد سعد

1 comment

رابط RSS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.