30 غطاسا ينقذون 24 دولفين من الموت في مرسى علم

في واقعة بيئية وبحرية فريدة تمكن 30 من الغطاسين والعاملين في جمعية المحافظة على بيئة البحر الأحمر، بالتنسيق مع محميات مرسي علم وعدد من الصيادين، من إنقاذ نحو 24 دولفين من الموت بعد احتجازهم داخل «لجونة» بحرية منخفضة الأعماق لمدة 3 أيام، أمام مارينا مرسي علم، بعدما نجح الغطاسون في سحب الدلافين باستخدام شباك الصيد ونقلهم للمياه العميقة.

وتبين أن الدلافين من أسرة واحدة من النوع الدوار كانت رحلة بحث عن الغذاء والطعام وتعليم صغارها كيفية الحصول على الغذاء، وتناول الأسماك إلا أن رحلة البحث عن الطعام انتهت بوقوعهم في الأسر داخل «اللجونة».

عمرو على، المدير التنفيذي لجمعية المحافظة على بيئة البحر الأحمر، أكد أن عدد الدلافين المحتجزة التي تم حصرها وصل 24 من الدلافين بينهم اثنان من صغار الدلافين، كانوا في رحلة مطاردة وصيد وراء أسراب أسماك السردين، وخلال المطاردة دخلت أسراب السردين لمنطقة مارينا مرسي علم الجديدة المنخفضة العمق، وتصادف مع ذلك اتساع ظاهرة المد والجزر، بعدما واجهت الدلافين ظروف صعبة خلال احتجازهم لمدة 3 أيام بسبب اتساع ظاهرة الجزر وضيق المساحة وانخفاض المياه.

وأضاف «علي» أنه فور تلقي البلاغ من محميات مرسي علم تم التنسيق والدفع بعدد من الغطاسين والباحثين البيئيين للمنطقة لسرعة إنقاذ الدلافين، وإخراجهم من منطقة احتجازهم للمياه العميقة من خلال السباحة مع الدلافين، وإخراجهم للمياه العميقة، وإنقاذهم من الموت واستغرقت عملية الإنقاذ 7 ساعات متواصلة.

المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.