بريطانيا تستعد لغزو كبير من العناكب هذا الخريف

تستعد بريطاني هذا الخريف، لهجمة قد تكون كبيرة من مختلف أنواع العناكب، التي ستنتشر في البيوت وحدائق المنازل وكراجات السيارات، بشكل قد يكون مقلقاً ومخيفاً للكثيرين.
فقد أعلنت جمعية “حياة حشرة” الخيرية المتخصصة بحياة الحشرات والحفاظ عليها، أن الظروف البيئية هذا الخريف، ملائمة جداً لتكاثر عدد كبير من أنواع العناكب البريطانية مثل “كرين فلاي” و”عنكبوت المنزل”.

وستكون هذه الأخبار سارة، وفقاً لما ذكرته شبكة سكاي نيوز الإخبارية، لمحبي الطبيعة الذين يجدون متعة في متابعة مثل هذه الأنواع، إلا أن كارهي العناكب والذين يخشونها، سيعانون كثيراً من هذا الانتشار.

ومن المعروف أن فصل الخريف عادة ما يكون موسما لانتشار العناكب في المنازل والعديد من الأماكن، ما يثير قلق أولئك الذين يخافون من هذا النوع من الحشرات، مثل جيما كريستيان البالغة من العمر 24 عاماً، والتي تقول : “أنا قلقة جداً من الأمر، أظنني سألجأ للتنويم المغناطيسي لأستطيع النوم، وإلا لن تغمض لي عين.”

وعن سبب الانتشار الكبير المتوقع للحشرات هذا الخريف، يقول المدير التنفيذي لجمعية “حياة حشرة” مات شاردلو : “الدفء، والصيف الطويل، وغياب الأجواء الباردة، كلها عوامل ساعدت على وجود الحشرات الصغيرة التي تتغذى عليها أنواع العناكب المختلفة، إضافة إلى وجود العديد م المواد المتحللة التي تتغذى عليها.”

ويأمل شاردلو أن يؤدي انتشار وزيادة أعداد العناكب إلى تخفيف حدة النقص الحاصل في أعداد هذه الحشرات، والتي تعتبر مهمة في الحفاظ على النظام البيئي، كما يأمل أن يساعد الناس في الحفاظ على الأعداد المتزايدة هذا الخريف.

وقد يكون هذا الخريف موسم صيد وفير للطيور التي تتغذى على هذه الأنواع من العناكب البريطانية، لذلك يدعو شاردلو السكان لعدم قتل أي منها، والاكتفاء بإلقائها خارج المنزل، ويقول : “إن جميعها تقريباً غير مؤذية، ويمكن ان تكون مفيدة من خلال أكلها للذباب وبعض الحشرات الأخرى.”

CNN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.