الصين تتوخى الحذر حول قطع تعهدات جديدة قبيل قمة التغير المناخي

قرر أكبر مسؤول عن التغير المناخي في الصين يوم الجمعة عدم قطع تعهدات جديدة حول مكافحة التغير المناخي قبيل قمة للامم المتحدة حول المناخ الأسبوع الجاري قائلا إن الصين ستشرح “بعض الأفعال الإيجابية” التي ستتخذها بعد 2020.

ويحضر القمة التي تعقد في نيويورك يوم 23 سبتمبر أيلول الجاري أكثر من 120 رئيس دولة بينهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما على الرغم من غياب زعماء الدول الملوثة الأكبر مثل استراليا وكندا والصين والمانيا والهند.

وينسق الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون القمة في محاولة لاحراز تقدم في مفاوضات المناخ الصعبة التي يهدف إلى أن تختتم بابرام اتفاقية عالمية جديدة حول الاحترار العالمي في باريس في ديسمبر كانون الأول 2015.

وقال نائب مدير اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح شيه تشن هوا للصحفين في إفادة صحفية ببكين إن الوفد الصيني الذي يترأسه نائب رئيس الوزراء تشانغ قاو لي “سيعلن عن موقف الصين حول اتفاقية جديدة”.

وأضاف إن الصين ستستعرض بعض العمل الإيجابي الذي ستقوم به للسيطرة على انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بعد 2020 وتقديم بعض الأفكار عن كيف ومتى قد تصل انبعاثات البلاد من الكربون إلى ذروتها لكنه لم يذكر أي أهداف محتملة جديدة عن السياسات.

وقالت خطة عمل التغير المناخي التي دشنها شيه يوم الجمعة إن الحكومة تهدف إلى أن تكون ذروة انبعاثات 2020 من “القطاعات عالية الكربون” مثل الأسمنت والصلب عند مستويات 2011 – 2015.

 

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.