مقتل اكثر من 184 شخصا في انهيارات أرضية وفيضانات في الفلبين

أعلنت جلوريا ماكاباجال أرويو رئيسة الفلبين يوم السبت حالة التعبئة في صفوف قوات الجيش لازالة الانقاض والطين من الطرق في الاقاليم الجبلية في شمال البلاد التي عزلتها انهيارات أرضية وفيضانات أسفرت عن سقوط 184 قتيلا بعد أسبوع من الامطار الغزيرة.

وتنتج الاقاليم الثلاثة التي دمرتها الفيضانات الجزء الاكبر من محصول الارز في جزيرة لوزون الرئيسية ويقدر مسؤولون حجم الاضرار التي لحقت بمحصول الربع الاخير من العام.

وأفادت تقديرات أولية لوزارة الزراعة يوم الجمعة بأن الفيضانات دمرت محاصيل من الارز والذرة تقدر قيمتها بحوالي 3.2 مليار بيزو (69 مليون دولار).

وقالت أرويو في بيان “أصدرت أوامر للجنود والمجندين الجدد في الاكاديمية العسكرية الفلبينية في باجيو سيتي بالمساعدة في جهود الاغاثة والانقاذ.”

وظلت باجيو سيتي في اقليم بنجيت الجبلي المنتج للخضر والارز الواقع على بعد 250 كيلومترا شمالي العاصمة مانيلا معزولة بشكل كامل بعد أن سدت الطرق في الولاية صخور وانهيارات طينية سببتها أيام من الامطار الغزيرة بسبب الاعصار بارما.

وضرب الاعصار بارما الفلبين لاول مرة يوم السبت الماضي وتوجه الى الجزء الشمالي من جزيرة لوزون خلال الاسبوع. ثم تراجع منذ ذلك الوقت الى منخفض استوائي وخرج الى البحر.

وجاءت الفيضانات والانهيارات الطينية بعد أسبوعين من عاصفة كتسانا التي غمرت مناطق في مانيلا وحولها بالمياه مما أدى الى سقوط 337 قتيلا على الاقل وأجبرت نصف مليون شخص على النزوح.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.