ايسلندا تعلن أعلى درجات التأهب بعد ثوران أحد براكينها

دفع ثوران بركان في منظومة براكين بارداربونجا السلطات في ايسلندا‭ ‬يوم الأحد إلى رفع مستوى التأهب لخطر قذف الرماد على النقل الجوي إلى اللون الأحمر وهو الأعلى في مقياس الخطر.

ويبلغ طول أكبر منظومة براكين في ايسلندا 190 كيلومترا وعرضها 25 كيلومترا.

وضربت – الجزيرة في شمال الأطلسي- آلاف الهزات الأرضية في خلال الأسبوعين الأخيرين ما دفع العلماء إلى اخذ أعلى درجات الحيطة.

وفي عام 2010 تسببت سحابة رمادية ناجمة عن بركان إيافياليوكول في إغلاق معظم الأجواء الأوروبية لستة أيام.

وقالت دائرة حماية المدنيين وإدارة الكوارث في بيان إن “ثورانا محدودا بدأ في الساعة السادسة (بالتوقيت المحلي) هذا الصباح.”

وكانت هيئة الأرصاد الجوية رفعت تحذير الطيران إلى اللون الأحمر لمنطقة بارداربونجا-هولوهرون.

والأحمر هو أعلى درجة على مقياس من خمس درجات (الوان) وتشير إلى ما إذا كان الثوران وشيكا أو على وشك الحصول مع احتمال قذف الرماد.

 

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.