اجلاء الالاف من كشمير في الهند مع انحسار مياه الفيضان

بدأ انحسار مياه الفيضان في كشمير يوم الأربعاء وتمكنت فرق الانقاذ الهندية من الوصول لعشرات الالاف من القرويين المحاصرين جراء أشد الأمطار غزارة في المنطقة منذ 50 عاما.

وأودت الفيضانات والانهيارات إثر هطول الامطار لايام عدة بحياة 450 شخصا على الأقل في الهند وباكستان وحرمت أكثر من مليون شخص من الخدمات الأساسية.

وقال ار.كيه خان مسؤول الشرطة في سريناجار العاصمة الصيفية للمنطقة لرويترز “اخيرا بدأت مياه الفيضان تنحسر. الآن ستتمكن فرقنا من دخول بعض القرى التي غمرتها المياه بالكامل. قواربنا جاهزة.”

وفاض نهر جيلوم وغمر مساحات شاسعة من المدينة التي يقطنها نحو مليون نسمة مما ادى لانقطاع خطوط الاتصال ودفع اليأس بعض الأسر للجوء لاسطح المنازل والمساجد للنجاة.

وقال خان “جرفت المياه كل شيء في بعض القرى. السكان غاضبون جدا ومحبطون ومنهكون.”

وتعهد رئيس وزراء الولاية عمر عبد الله بإعادة خدمات الطورايء وقال “اعرف ان الناس فقدوا كل شيء. اتعهد بايوائهم… نبذل قصارى جهدنا.”

وأضاف أن الاولوية لتوزيع مياه نظيفة وأدوية واغذية للاطفال الرضع ومنع انتشار الامراض التي ينقلها الماء.

وأجلي الجيش الهندي 76 الفا من منازل ومساجد ومبان حكومية وبلغ عدد ضحايا الفيضانات في جامو و كمشير في اقصى شمال البلاد 220 شخصا حتى اليوم.

وفي باكستان قتل 231 شخصا على الاقل جراء الفيضانات التي اجتاحت البلاد ومن بينها القطاع الباكستاني من كشمير.

 

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.