فرار الآلاف مع استعار الحرائق بكاليفورنيا

كافحت طواقم الإطفاء لاحتواء حوالي 10 حرائق غابات كبيرة في مختلف أنحاء ولاية كاليفورنيا الأميركية، الثلاثاء، بعدما أجبرت آلاف الأشخاص على ترك منازلهم وأدت إلى تضرر أو تدمير أكثر من 100 مبنى وأتت على آلاف الأفدنة في الغابات التي تعاني الجفاف.

وأجبر الجفاف المستمر منذ 3 سنوات في أكبر الولايات الأميركية من حيث عدد السكان المزارعين على ترك حقولهم وتجمعاتهم التي تعتمد على مياه الآبار، إذ غذى الجفاف الحرائق في درجات حرارة تربو على 38 مئوية.

وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن موسم حرائق هذا العام والذي يبدأ عادة في مايو وينتهي في أكتوبر في طريقه ليصبح الأكثر تدميرا على الإطلاق.

وذكرت السلطات أن الحرائق أتت على حوالي 350 فدان في شمال الولاية ودمرت كليا أو جزئيا أكثر من 100 مبنى وأدت إلى ترك أكثر من ألف شخص منازلهم في 3 تجمعات صغيرة، وجرى احتواء 15% فقط من الحرائق.

وفي مقاطعة إلدورادو يكافح أكثر من ألف رجل أطفاء حريقا مساحته 8600 فدان في غابة كثيفة وتضاريس وعرة.

وقال مكتب قائد شرطة المقاطعة إن حوالي 250 منزلا صدر لها أمر بالإخلاء الإجباري بينما نصح سكان 400 منزل بالمغادرة طوعا.

وذكرت إدارة مكافحة الحرائق في كاليفورنيا إن شخصا واحدا تعرض لإصابة مرتبطة بالحرائق.

وأضافت أن الحرائق أتت على 320 فدانا في يوسمايت بجنوب الولاية منذ بدأت الحرائق يوم الأحد واحترق أكثر من 30 منزلا تماما.

سكاى نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.