العاصفة المدارية بولو تهدد منتجع لوس كابوس المكسيكي المنكوب

انطلقت العاصفة المدارية بولو بسرعة فائقة يوم الجمعة لتقترب أكثر من منتجع لوس كابوس المكسيكي المطل على المحيط الهادي حيث تستعيد عشرات القوات النظام في أعقاب الفوضى العارمة التي تسبب فيها إعصار أوديل أوائل الأسبوع الماضي.

وضرب أوديل الطرف الجنوبي من شبه جزيرة باجا كاليفورنيا يوم الأحد عندما كان إعصارا من الدرجة الثالثة وتسبب في دمار ضخم للمنتجعات الساحلية وأدى إلى انتشار السلب على نطاق واسع.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إنه أصدر تحذيرا من وجود عاصفة استوائية من سانتا في إلى لاباز على شبه الجزيرة القاحلة عادة وأضاف إن بولو قد يتسبب في هطول أمطار من ولاية خاليسكو إلى ميناء باجا كاليفورنيا الجنوبي.

وأضاف المركز أنه بحلول الساعة 2100 بتوقيت جرينتش كان بولو يتحرك صوب الشمال الغربي بسرعة عشرة كيلومترات في الساعة ومن المتوقع أن يغير اتجاهه في غضون الثماني والأربعين ساعة القادمة عندما تضعف العاصفة.

وأضاف المركز الذي يتخذ من ميامي مقرا “وعلى الرغم من ذلك فإن أي انحراف نحو الشمال عن المسار قد ينتج عنه رياح أقوى تهب على شبه جزيرة باجا كاليفورنيا الجنوبية” في إشارة إلى بولو الذي تصل السرعة القصوى لرياحه 113 كيلومترا في الساعة.

 

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.