الفيضانات تشرد الآلاف وتدمر المحاصيل في بنجلادش

أجبرت الفيضانات التي غمرت بنجلادش آلاف الأشخاص على الهرب من منازلهم وتسببت في أضرار فادحة في المحاصيل الزراعية.

وحذر المسؤولون المعنيون من أن الوضع قد يزداد سوءا بينما تتدفق المياه على العاصمة داكا.

وفاقمت الأمطار الموسمية الغزيرة من الوضع في البلاد المنخفضة والمكتظة بالسكان مع توقعات استمرار الموسم المطير حتى سبتمبر أيلول.

وقال شاهزاد حسين وهو مهندس في مركز التنبؤ بالفيضانات والتحذير منها في العاصمة إن “وضع الفيضانات في اليومين المقبلين حول العاصمة داكا… قد يزداد تدهورا.”

وأضاف أن السكان في المناطق المنخفصة قرب الانهار قد يتأثرون على الأرجح.

وقالت مسؤولة في غرفة التحكم وإدارة الكوارث إن الفيضانات أثرت على أكثر من 74 ألف شخص كما بلغ عدد المشردين الآلاف دون أن تعطي أي رقم رسمي.

وأثرت الفيضانات على المحاصيل الزراعية إذ غمرت المياه نحو مئة ألف فدان من الأراضي الزراعية في 20 مقاطعة معظمها في شمال البلاد.

كما أغلقت أكثر من 300 مدرسة في المقطعات التي اصابتها الفيضانات.

وتسببت الأمطار الموسمية في فوضى في الهند المجاورة هذا الشهر إذ أدت الفيضانات التي تسببت بها الأمطار الغزيرة في الهيمالايا الى إغراق نحو 1500 قرية ومقتل 28 شخصا على الأقل في ولاية أوتار براديش الشمالية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.