الكشف عن طائرة تعمل بالطاقة الشمسية

كشف المغامر السويسري برتران بيكار  عن النموذج الاولي لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية يخطط للطيران بها حول العالم للفت الانتباه الى مصادر الطاقة البديلة المحتملة.وللنموذج اتش.بي-اس.اي.ايه جناحان في حجم جناحي طائرة جامبو لكن وزنها لا يتعدى وزن سيارة عائلية عادية.

وتعمل الطائرة المروحية بأربعة محركات كهربائية ومصممة للطيران ليل نهار من خلال تخزين الطاقة الفائضة من 24 ألف خلية شمسية في بطاريات عالية الاداء.

وأبلغ بيكار مؤتمرا صحفيا في مطار دوبندورف بالقرب من زوريخ “بالامس كانت حلما. اليوم هي طائرة. غدا ستكون سفيرا للطاقة المتجددة.”

وأضاف “اذا تمكنت طائرة من الطيران ليل نهار دون وقود مدفوعة فقط بالطاقة الشمسية .. فلا يأتي أي أحد ويزعم ان من المستحيل عمل نفس الشيء للمركبات المزودة بمحركات وأنظمة التدفئة والتبريد وأجهزة الكمبيوتر.”

ويأمل بيكار – الذي طار حول العالم دون توقف في منطاد يعمل بالهواء الساخن عام 1999- باجراء اول اختبارات طيران لنموذجه الاولي في وقت لاحق هذا العام قبل قيامه بأول رحلة ليلية كاملة في عام 2010 فوق سويسرا.

ويأتي التدشين يوم الجمعة بعد ستة أعوام من عمل 50 من المهندسين والفنيين على المشروع الذي تدعمه جهات بارزة منها دويتشه بنك واوميجا صانع الساعات وسولفاي صانع الكيماويات السويسري وتبلغ ميزانيته 70 مليون يورو (97.53 مليون دولار).

وقال بيكار “نعلن من خلال هذا المشروع اعتقادنا بأن روحا رائدة ورؤية سياسية بوسعهما ان يغيرا معا المجتمع وينهيا الاعتماد على الوقود الاحفوري.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.