زيادة المفاعلات النووية لتوليد الطاقة من اجل مستقبل بريطاني

قالت جماعة الضغط التجاري سي بي اي يوم الاثنين ان بريطانيا تحتاج الى بناء مزيد من المفاعلات النووية ومصانع تعمل بالفحم اكثر نظافة في الوقت الذي تقلل فيه من التشديد على طاقة الرياح اذا كانت تريد ضمان مستقبل يقل فيه استخدام الكربون.وقالت سي بي اي في تقرير ان السياسة الحالية للحكومة البريطانية التي تفضل طاقة الرياح تجعل تأمين الطاقة واهداف التغير المناخي يصعب تحقيقيها لانها ستؤدي الى استثمارات اقل في اشكال اخرى من توليد الكهرباء المنخفضة الكربون.

وقال جون كريدلاند نائب المدير العام لجماعة سي بي اي ان”اجزاء كبيرة من بنيتنا الاساسية في مجال الطاقة لابد من تغييرها بشكل عاجل.

“وعلى الرغم من ان لدينا دعما سخيا لطاقة الرياح فاننا نحتاج بشكل عاجل لبيانات التخطيط العام اللازمة لبناء محطات نووية جديدة.اذا استمرينا على هذا النحو فسينتهي بنا الحال الى وضع عدد كبير جدا من بيضنا في مجال الطاقة في سلة واحدة.”

وبحثت دراسة سي بي اي “وقت القرار” والتي نشرت يوم الاثنين سيناريوهات مختلفة لمستقبل بريطانيا في الطاقة.

وقالت سي بي اي انه اذا لم يتم اتباع توصياتها فان توليد الطاقة في بريطانيا سيعتمد على محطات الطاقة التي تعمل بالغاز وانه سيتم توليد 64 في المئة فقط من الطاقة البريطانية بطرق منخفضة الكربون بحلول عام 2030.

وسيكون هذا اقل من النسبة المستهدفة التي تبلغ 78 في المئة والتي اوصت بها لجنة التغير المناخي وهي هيئة مستقلة تقدم المشورة للحكومة.

وقالت سي بي اي ان خطتها “المسار المتوازن” ستؤدي الى انتاج 83 في المئة من الطاقة البريطانية من خلال مصادر منخفضة الكربون. واضافت ان معظم الكهرباء ستأتي من الطاقة النووية والتي ستوفر 34 في المئة بدلا من الغاز مع توفير المصانع التي تعمل بالفحم والمجهزة بتكنولوجيا حجز وتخزين الكربون بنسبة 14 في المئة.

واضافت الجماعة انه من اجل تحقيق هذا الهدف ستتراجع الطاقة التي يتم توليدها من الرياح من المستوى المستهدف الحالي لعام 2020 وهو 32 في المئة الى 25 في المئة من اجمالي توليد الطاقة في بريطانيا .

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.