إنتاج الكهرباء والغاز بوساطة الهواضم الحيوية في السويداء

أنشأ المركز الوطني لبحوث الطاقة التابع لوزارة الكهرباء 19 هاضماً حيوياً سعة كل هاضم 14 متراً مكعباً، في قرى الصورة الكبيرة والصغيرة وذكير ورضيمة اللوى التي أصبح فيها 12 هاضماً، وذلك بهدف إنتاج الغاز والسماد الطبيعي من فضلات الأبقار.

وتم بناء كل هاضم بجوار مزرعة أبقار صغيرة تضم ثلاثاً إلى أربع أبقار فقط، حيث استغرق العمل ثلاثة أشهر كاملة قام خلالها مختصو المركز بتدريب الفلاحين المستفيدين على كيفية الاستثمار الأمثل للنواتج وكيفية معالجة المشكلات الطارئة.

وقال رئيس قسم الطاقة المتجددة مازن شنان: “يهدف المشروع إلى حصول المستفيدين من المزارعين على كميات من الغاز الحيوي من مصدر طاقي متجدد صديق للبيئة لاستخدامه للأغراض المنزلية، وتحسين المستوى المعيشي والصحي للفلاح السوري بتعميم هذا المشروع على جميع محافظات القطر بعد التأكد من الجدوى الاقتصادية واكتساب خبرة كافية في مجال الهواضم المنزلية الصغيرة لدى عناصر المركز، ونشر استخدام السماد العضوي المتخمر، وذلك لجودته ومزاياه الصحية والبيئية مقارنة مع بقية أنواع الأسمدة”.

وكشف شنان لصحيفة الوطن أن المركز يطمح في العام القادم وبالتعاون مع المؤسسة العامة للأبقار إلى صنع مخمرات مركزية بسعة 600 إلى 800 وحدة بقرية بهدف إنتاج سماد وغاز بكميات كبيرة يستفاد منه في توليد الطاقة الكهربائية، حيث إن كل بقرة تنتج بين 1.5 إلى 2 كيلو واط ساعي، وهي تنتج في الشهر 600 لتر من السماد العضوي سعر اللتر منه ليرة سورية واحدة لتشجيع الفلاحين على شرائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.