السبانخ.. نوع جديد من وقود السيارات!

يبدو أن السبانخ مرشحة لتحل أزمة البنزين على الصعيد العالمي، وإن ليس على المدى القريب.

فقد عكف باحثون من جامعة “بوردو” الفرنسية بالتعاون مع شركة “أريزونا” الأميركية على استخراج مجمع البروتين من السبانخ أطلق عليه “الضوئي الثاني -2 “.

وقام الفريق البحثي بتوجيه شعاع الليزر، وتم تسجيل التغيرات التي تطرأ على الإلكترون من جزيئاتها، وتبين أن هذه البروتينات تحتاج إلى الضوء حتى يتمكن شعاع الليزر من العمل كأشعة الشمس في هذه التجربة.

وتعليقاً على تلك النتائج، أوضح يوليار بوشكار، المشرف على تطوير البحوث في جامعة “بوردو” الفرنسية، أن البروتينات التي هم في صدد دراستها جزء من النظام الأكثر كفاءة على الإطلاق وقادرة على تحويل الطاقة من الشمس إلى طاقة كيميائية لا مثيل لها مع كفاءة بنسبة 60%.

وأشار إلى أن فهم هذا النظام أمر لا غنى عنه لبحوث الطاقة البديلة، ويهدف إلى خلق التمثيل الضوئي الاصطناعي، موضحاً أن التمثيل الضوئي الاصطناعي يمكن أن يسمح بتحويل الطاقة الشمسية إلى وقود متجدد صديق للبيئة يستند إلى الهيدروجين.

العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.