العراق يسعى إلى عقد أول مؤتمر دولي لمكافحة التلوث

أعلنت مديرية بيئة الفرات الأوسط وحكومة بابل المحلية عن سعيها لعقد اول مؤتمر دولي بمشاركة أكثر من 50 شركة اجنبية وباحثين متخصصين في مجال البيئة، لبحث أهم المشاريع الواجب اقامتها للتخلص من حجم النفايات وإدارتها بنحو صحيح للاستفادة منها بخدمة المجتمع والبيئة للحفاظ على الأنهر والمساحات الخضر .
وقال مدير بيئة الفرات الأوسط كريم حميد عسكر ان مديرية البيئة في بابل ومنطقة الفرات الاوسط والوزارة تستعد لأقامه أكبر مؤتمر يخص ملف ادارة النفايات، وقد وجه وزير البيئة بأن يكون المؤتمر في بابل كونها أول محافظة بادرت بإنشاء معامل تدوير النفايات ، مبينا ان متابعة وزير البيئة مع محافظ بابل مستمرة بشأن اكمال تصاميم المعامل وسيتم انهاء جميع التصاميم، ومن ثم يتم الشروع بتنفيذ المعمل الخاص بتدوير النفايات».

وأضاف ان المعمل يعد الاول في العراق والمؤتمر سيكون مؤتمرا دوليا تشارك فيه عدد كبير من الشركات الأجنبية والباحثين في مجال البيئة، وهيئة المستشارين في رئاسة الوزراء والمعنيين بوزارة البلديات، ومجالس المحافظات ، مبينا ان المؤتمر سيقام في مدينة بابل الأثرية، والحكومة المحلية باشرت بعملية الاستعداد له وهناك عدة برامج ستقوم بها وزارة البيئة، مع جميع مديرياتها لتحسين البيئة وزيادة المساحات الخضر، وكذلك تحسين بيئة إدارة المستشفيات وإدخال وحدة معالجة متكاملة لتفادي التلوث ، وتأمين نهر الحلة من الملوثات المتراكمة على ضفتيه وإدارة الصرف الصحي بشكل صحيح .

واكد ان وزير البيئة وضع خطة استراتيجية لعام 2015 سيكون لها أثر كبير في الحد من حجم التلوث الموجود في الفرات الاوسط»، مشيرا الى ان وزارة البيئة وافقت على (10) مواقع للطمر الصحي ستخدم بيئة المحافظة، كونها تصدر يوميا أكثر من 400 طن من النفايات» لافتا الى ان» الحكومة المحلية تسير في خطوات ناجحة حيث ان الإدارة التنفيذية عرضت مشروع معمل تدوير نفايات استثماري ومعمل خاص لإنتاج الطاقة الكهربائية يدار من قبل علماء ومتخصصين من جامعة بابل، وهذه الخطوات تؤكد نجاح الإدارة التنفيذية والتشريعية في تنفيذ برامجها التنموية داخل المحافظة».

من جهته قال مدير بيئة بابل عباس خضير عباس ان هناك مشاركات كثيرة وقيمة في المؤتمر من قبل الباحثين في مجال البيئة ، وان وزارة البيئة وافقت على 10 مواقع للطمر الصحي ضمن الموافقات البيئية تضمنت (موقع ناحية المدحتية بمنطقة الخميسية 30 دونما ، وموقع ناحية الطليعة بمنطقة الابيخر 35 دونما ، وناحية الشوملي بمنطقة الجزيرة 500 دونم، وموقع في الكفل ابو سميج 100 دونم، وموقع ناحية الاسكندرية بمنطقة المجصة 100 دونم، موقع ابو سميج تابع لمديرية بلدية الحلة 15 دونما ، وابو شلب 27 دونما ، ومنطقة الشرفة بقضاء الهاشمية 87 دونما ، والمحطة الوسطية في الويسية)».

واضاف ان «الوزارة رفضت أربع مناطق مخالفة للمحددات البيئية، كما ان الحكومة المحلية في بابل تواصل إكمال تصاميم معمل تدوير النفايات في الإسكندرية شمال الحلة، ومعمل اخر في منطقة ابو سميج، ويعدان من أهم المعامل التي تسهم في القضاء على النفايات.

من جانبه قال رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري ان المؤتمر سيقام على مدينة بابل الأثرية وهناك برامج اخرى سيتم تنفيذها بداية العام المقبل للحفاظ على بيئة المحافظة ، مضيفا ان «وزير البيئة وعد محافظ بابل بتنفيذ عدة برامج خلال العام المقبل، تهم اهالي الحلة وتحافظ على بيئة المحافظة، وتحد من التلوث الحاصل داخل المدن والأراضي الزراعية والأنهر والمبازل».

 

الصباح الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.