المكملات الغذائية تفتك بالكبد

كشفت دراسة علمية حديثة، عن نتائج خطيرة للغاية حول تناول المكملات، حيث ثبت دورها فى رفع فرص الإصابة بالكبد، وينتشر الإصابة بأثارها الضارة بين 20٪ من السكان على مدى العقد الماضى فى الولايات المتحدة.

أشار الباحثون خلال الدراسة الجديدة التى نشرت مؤخراً فى مجلة الكبد، إلى أن تلف الكبد الناجم عن الأعشاب والمكملات الغذائية قد ارتفع من 7٪ إلى 20٪ على مدى العقد الماضى فى كثير من سكان الولايات المتحدة.

وقال المشرف الرئيسى على الدراسة الدكتور فيكتور نافارو، من مركز أينشتاين الطبى فى فيلادلفيا، أمريكا، أنه قد يعتقد الكثير من الأميركيين أن المكملات الغذائية قد تكون آمنة، ومع قلة الصرامة من قِيل الرقابة على تسويق الأعشاب والمكملات الغذائية، فهناك إمكانية لحدوث عواقب وخيمة قد تهدد حياة الملايين.

وهناك تقريباً 50٪ من البالغين الأمريكيين يستخدمون المكملات العشبية أو الغذائية، والمكملات الغذائية هى الأكثر شعبية بين الناس، وفقا لدراسة سابقة لمنظمة الصحة الوطنية وفحص التغذية. وتناولت الدراسة الجديدة، 839 مريضاً قد أصيبوا بتلف الكبد بين عامى 2004 و2013، ووجدت أن 45 حالة كان سببها رياضة كمال الأجسام، و85 حالة أخرى من المكملات الأخرى غير المرتبطة بكمال الأجسام و 709 من الأدوية.

وخلص الباحثون إلى أنه مع مرور الوقت، يرتفع عدد إصابات الكبد من المكملات العشبية والغذائية بنسبة 20٪، وكانت الإصابات أكثر شيوعاً بين النساء فى منتصف أعمارهن.

وأضاف “نافارو” أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث، ويجب على الأشخاص أن يتوخوا الحذر قبل تناول المكملات الغذائية.

 

اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.