الحميات الغذائية القاسية قد تكون سببا في الإدمان على الكحول

بينت نتائج دراسة علمية، أن 30 بالمئة من الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية قاسية لا تزيد وجبتها الواحدة عن 900 سعرة حرارية، يصبحون من المدمنين على الكحول.

كما بينت هذه الدراسة، أن هذه الحميات الغذائية تحمل مخاطر كثيرة أخرى.

اتضح من تحليل معطيات هذه الدراسة العلمية الشاملة، التي استمرت عشر سنوات وشارك فيها 1340 متطوعا، أن تأثير الحميات الغذائية القاسية في نمط حياة متبعيها يمكن أن يكون مضرا جدا.

وأصبح معلوما، أن الأشخاص الذين لا تزيد السعرات الحرارية للوجبة التي يتناولونها عن 900 سعرة، تظهر لديهم الرغبة في تناول المشروبات الكحولية أكثر بثلاث مرات من الآخرين.

يعود سبب ذلك، إلى أن الجسم يحاول ذاتيا في حالة الحمية القاسية، البحث عن سبيل للتخلص من العصبية، وهنا تكون الكحول خير مساعد له.

كما تبين أن الجوع ليس وحده سبب الإدمان على الكحول. فقد توصل العلماء بعد دراسات وبحوث عديدة، إلى أن الأشخاص الذين يعملون أكثر من 50 ساعة في الأسبوع، معرضون بـ 3.3 مرات ليصبحوا من المدمنين على الكحول، أكثر من الذين لا يعملون نهائيا.

توصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد أن ثبت أن الأشخاص الذين يعملون 50 ساعة وأكثر في الاسبوع تظهر لديهم رغبة في تناول المشروبات الكحولية وقد يصبحون مدمنين عليها. أما الأشخاص الذين يعملون ما بين 30 إلى 40 ساعة في الأسبوع فإن احتمال إدمانهم على المشروبات الكحولية أعلى بـ 1.5 مرة من الذين لا يعملون نهائيا أو يقومون بأعمال منزلية فقط.

روسيا اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.