فيروس نادر يصيب مئات الأطفال في 12 ولاية أمريكية

يتلقى مئات من الأطفال في أنحاء الولايات المتحدة العلاج من فيروس نادر يصيب الجهاز التنفسي، ومن المتوقع اكتشاف المزيد من حالات الإصابة في الأسابيع القليلة المقبلة، حسبما قال أطباء أمريكيون.

ويمكن أن يتسبب الفيروس، الذي يطلق عليه انتروفيروس إي في-دي68، في مشكلات واعتلال حاد في التنفس.

وأبلغت 12 من ولايات الغرب الأوسط بالولايات المتحدة عن حالات إصابة بالفيروس خلال الشهر الماضي، ونقل عشرات الأطفال إلى أقسام العناية المركزة في المستشفيات.

وفي مستشفى واحد فقط في مدينة كانزاس بولاية ميزوري، نقل قرابة 500 طفل لتلقي الإسعافات.

ويقول الخبراء إن الغسل المتكرر لليدين والمراعاة الجيدة للقواعد الصحية يساعد في الوقاية من الفيروس.
برد الصيف الحاد

ويشيع الفيروس ولا تحتاج الإصابة به عادة الرعاية في المستشفى. وتشبه أعراض الإصابة به برد الصيف الحاد. وشهد عدد حالات الإصابة به انخفاضا في شهر سبتمبر/أيلول.

غير أن فيروس إي في-دي68، الذي اكتشف لأول مرة في كاليفورنيا في عام 1962، أقل شيوعا في الولايات المتحدة، ويمكن أن يسبب اعتلالا متوسطا أو حادا في الجهاز التنفسي.

وخلال الشهر الماضي، أبلغ الأطباء في عدد من الولايات ارتفاعا غير عادي في الحالات تتطور الأعراض التي تظهر عليها إلى إجهاد حاد للجهاز التنفسي، ما يؤدي إلى ضرورة نقل المصابين إلى المستشفيات لإسعافهم، وفي بعض الحالات، إلى العناية المركزة.

وفي مدينة كانزاس سيتي، كشفت الفحوص الطبية إصابة 19 طفلا بفيروس إي في-دي68. وفي شيكاغو، بولاية ألينوي، ثبت إصابة 11 من بين 14 حالة أعياء بسبب الفيروس.

وقالت آن شوتشات، الخبيرة في المركز الوطني الأمريكي للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي “نعتقد بأن الزيادات غير العادية في كانزاس سيتي وشيكاغو قد تحدث في أماكن أخرى في الأسابيع القادمة”.

وأضافت ” ليس لدينا معلومات بالقدر الذي نود، غير أننا نعتقد بأن الفيروس ينتشر عبر إفرازات الجهاز التنفسي”.

ونبهت الخبيرة الأمريكية إلى أن الرضع والأطفال والصبية هم أكثر الفئات عرضة للإصابة والتأثر بالفيروس.

نصيحة لرجال الإسعاف

ويذكر أن أكثر من نصف الأطفال الذي أدخلوا المستشفيات بسبب انتشار الفيروس النادر لهم تاريخ في الاصابة بالربو وغيره من صعوبات التنفس.

ولم يُبلغ عن حدوث وفيات بسبب الإصابة بالفيروس.

وقالت الدكتورة شوتشات إن 12 ولاية اتصلت بمراكز السيطرة على الأمراض طلبا للمساعدة في التحري بشأن انتشار الفيروس.

ومن بين هذه الولايات كولورادو ونورث كارولينا وجورجيا واهايو وأيوا وإلينوي وميزوري وكانساس وأوكلاهوما وكنتاكي.

ونصحت شوتشات أولياء الأمور الذين يعاني أطفالهم من صعوبات في التنفس بالاتصال بالطبيب.

كما نصحت رجال الإسعاف بالتفكير في إجراء اختبارات معملية إذا كان سبب الاعتلال في التنفس، لدى الشخص الذي يستدعون لإسعافه، غير واضح.

 

BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.