البوتاسيوم يحمي المرأة من الجلطة

نشرت مجلّة جمعيّة القلب الأميركية “ستروك” أمس الخميس دراسة بعنوان “تناول البوتاسيوم وخطر الإصابة بالجلطة عند المرأة”.

والبوتاسيوم هو نوع من أنواع المعادن، ضروري للقلب والشرايين والعضلات ويعمل على تعديل الأحماض الضارة في الجسم وتساهم في المحافظة على السوائل داخل الجسد.

وأفادت المجلة الى ان هذه الدراسة أجريت على 90137 سيدة ما بين الـ50 و79 من العمر (أي دخلن في فترة انقطاع الطمث لنحو 11 عاما).

واعتمدت في تحليلها على كمية البوتاسيوم التي حصلت عليها السيدات من أطعمتهن فقط.

أما المشاركات في هذه الدراسة فلم يكن يعانين من الجلطات وبلغ معدل تناولهن البوتاسيوم 2,611 ملل غرام في النهار.

واستنتجت الدراسة أن ارتفاع كمية تناول البوتاسيوم في الطعام يرتبط بانخفاض احتمال التعرض للجلطة، وخصوصاً الجلطة الدماغية والتعرّض للموت وخصوصاً عند السيدات المسنات واللواتي لا يعانين من ارتفاع ضغط الدم.

وذكرت الدراسة إنه “على الرغم من ارتباط البوتاسيوم بانخفاض خطر الإصابة بالجلطة، لا يوجد حتى الآن سوى القليل من المعلومات المتعلقة بتأثير البوتاسيوم على مختلف أنواع الجلطات وخصوصاً عند النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم”.

ووجدت هذه الدراسة أن النساء اللواتي يتناولن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم هن أقل عرضةً للإصابة بالجلطة عموماً بنسبة 12 في المائة، وأقل عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية خصوصاً بنسبة 16 في المائة كما هن أقل عرضةً للموت المبكر بنسبة 10 في المائة من الأخريات اللواتي لا يتناولن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

أما فيما يخص ارتباط البوتاسيوم بارتفاع ضغط الدم عند النساء فقد وجدت الدراسة أن من يتناولن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم من السيدات غير المصابات بارتفاع ضغط الدم هن أقل عرضةً للإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة 27 في المائة وأقل عرضةً للإصابة بالجلطة بشكلٍ عام بنسبة 21 في المائة بالمقارنة مع اللواتي يتناولن نسبة قليلة من البوتاسيوم في أطعمتهن.

أما المصابات بارتفاع ضغط الدم، فهن من يتناولن كميات مرتفعة نسبياً من البوتاسيوم، وهن عرضة للموت بنسبة أقل من اللواتي يتناولن البوتاسيوم بنسب منخفضة، بيد أن تناول هذه المادة لا يخفض نسبة تعرضهن للجلطات.

وهناك الكثير من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، نذكر منها: الموز، البطاطا الحلوة، الأفوكادو، الفاصوليا البيضاء، الزبادي (اللبن) والسبانخ.

الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.