علاج جديد لسرطان الجلد

منح المعهد الوطني للصحة والرعاية الصحية بالمملكة المتحدة الضوء الأخضر لإنتاج عقار يمكن أن يساعد بعض المرضى الذين يعانون من سرطان الجلد المتقدم.

ويعد عقار دابرافينيب (تافينلار) أحد أدوية علاج سرطان الجلد التي تستهدف طفرات جينية محددة.

وطالب المعهد الوطني بطرح العقار في الأسواق، شريطة أن يباع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية بسعر مخفض.

وقال المعهد في إرشاداته النهائية إن العقار ينبغي أن يستخدم للمرضى الذين يعانون من أورام لا يمكن علاجها بالجراحة والذين لديهم نفس الطفرات الجينية التي يستهدفها العقار.

ويمكن للعقار، الذي يستهدف الخلايا السرطانية عن طريق التحور الجيني V600، أن يمنع نمو السرطان.

وأوصى المعهد الوطني بالفعل باستخدام عقار فيمورافينيب، الذي يستهدف نفس الطفرة، وأجسام “ابيليموماب” المضادة، لعلاج سرطان الجلد المتقدم.

وقالت كارول لونغسون، مديرة مركز تقييم التكنولوجيا الصحية بالمعهد الوطني للصحة والرعاية الصحية “منذ فترة طويلة والأدوية المتاحة لعلاج سرطان الجلد المتقدم محدودة للغاية”.

وأضافت “ومع ذلك، شهدت السنوات الأخيرة التوصل لبعض العقاقير التي يمكنها تحسين حالة بعض الأشخاص الذين يعانون من سرطان الجلد الخبيث”.

وأشارت لونغسون إلى أن “المعهد الوطني للصحة والرعاية الصحية قد أوصى بالفعل باستخدام فيمورافينيب وإيبيليموماب، ونأمل في إضافة دابرافينيب إلى قائمة العقاقير المتاحة”.

ورحب بول وركمان، المدير التنفيذي المؤقت لمعهد أبحاث السرطان، بهذا القرار.

وأضاف “الموافقة على استخدام هذا العقار تؤكد أهمية جيل جديد من عقاقير السرطان التي تستهدف خصائص محددة للأورام الجزيئية – وهي العقاقير التي بدأت الآن تصل للمرضى بعد سنوات مضنية من الأبحاث”.

وقال بيتر جونسون، كبير الأطباء بمعهد أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة “هذا القرار يمنح المرضى مزيدا من الخيارات لمساعدتهم على مقاومة هذا السرطان العدواني لفترة أطول”.

وأضاف “على الرغم من أن هذا العقار لا يشفى المرضى، لكنه يعكس التقدم الذي وصلنا إليه في فهمنا لبيولوجيا سرطان الجلد المتقدم وكيف يمكن استخدام ذلك في تطوير علاجات مبتكرة لهذا المرض”.

 

BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.