قلق من انتشار سلالة مقاومة لـ”تاميفلو” من انفلونزا الخنازير

بدأت الأوساط الطبية حول العالم تبدي مخاوف جدية حيال احتمال ظهور سلالة متحورة من فيروس H1N1 المعروف بـ”أنفلونزا الخنازير”، بعد بروز حالة جديدة مقاومة للعلاج بالأدوية المتوفرة في هونغ كونغ.وقال أطباء إن ظهور حالات لمرضى لا يستجيبون للعلاج المعتاد لأي فيروس هو أمر عادي ويحصل بعد تناول الأدوية المحددة، إذ يطور الفيروس وسائل دفاعية ضد المضادات، وهي في هذه الحالة عقار “تاميفلو.”

غير أن الحالة التي ظهرت في هونغ كونغ أبدت مقاومة فورية لـ”تاميفلو”، مما يؤكد وجود سلالة جديدة لم تتمكن من تحسين وسائل دفاعها ضد العقاقير المستخدمة حالياً فحسب، بل بدأت بالانتشار بين البشر.

ولفت أطباء إلى أن السلالات الفيروسية التي تنجح بتطوير وسائل لحماية نفسها من الأدوية غالباً ما تنتشر في نطاق ضيق، إلا أن الحالة الموجودة في هونغ كونغ، والمسجلة لدى شابة قادمة من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، تدل على احتمال تمدد السلالة الجديدة في تلك الولاية.

وقد سبق للدنمارك أن أبلغت عن حالة مقاومة لـ”تاميفلو”، وكذلك فعلت اليابان، غير أن كلتا الحالتين طورتا مقاومتهما للعقار بعد تلقيهم جرعات منه وتسجيل تحسن محدود أعقبه عودة المرض.

يُشار إلى أن الشابة الموجودة حالياً في مستشفى بهونغ كونغ كانت قد أوقفت في مطار المدينة في 11 يونيو/ حزيران الماضي، ولم تظهر عليها سوى أعراض متوسطة للمرض، وفقاً لمجلة “العلوم.”

وبحسب أوساط طبية، فإن السلالة الجديدة ما زالت حتى الآن قابلة للعلاج بمركب كيميائي آخر يعتمد على مادة “زاناميفير”، ويسوّق تجارياً تحت اسم “رينيلزا.”

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت عن أكثر من مائة ألف حالة إصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير حول العالم، مع نحو 432 حالة وفاة.

CNN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.