السمنة تزيد من احتمال الإصابة ب10 أنواع من السرطان

من المعلوم أن مشاكل السمنة الزائدة لها تأثيرات سلبية على صحة الإنسان، لكن ما تم اكتشافه مؤخرا أثبت أن هناك علاقة بين السمنة واحتمال الإصابة بعشرة أنواع من مرض السرطان.

كشفت دراسة علمية مطولة نشرتها المجلة الطبية ذا لانست The Lancet أن مشاكل السمنة المفرطة قد تزيد من احتمال الإصابة بمرض السرطان، وقد قام علماء بريطانيون في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي بتحليل بيانات طبية لخمسة ملايين بريطاني، وقاموا بمقارنة تطور وضعهم الصحي على امتداد سبع سنوات كاملة. وكانت النتيجة أن 12 ألف حالة إصابة بمرض السرطان كانت تعاني من ازدياد مفرط في الوزن.

كما توصل الباحثون أن ازدياد وزن الإنسان من 13 إلى 16 كيلو قد يزيد في كثير من الأحيان من احتمال إصابته بستة أنواع من السرطان التالية:

سرطان الرحم (ارتباطه وثيق بالسمنة المفرطة) وسرطان المرارة وسرطان الكلى وسرطان عنق الرحم وسرطان الغدة الدرقية وسرطان ابيضاض الدم (لم يكن له ارتباط وثيق بالسمنة المفرطة). كما أشارت الدراسة أن السمنة المفرطة تزيد من مخاطر الإصابة بمرض سرطان الكبد والأمعاء وسرطان الخصية وسرطان الثدي.

ولكن في المقابل أكد القائمون على هذه الدراسة أن السمنة المفرطة عموما لا تعني بالضرورة إحتمال الإصابة مرض السرطان.

كما أكد باحثو كلية لندن للصحة والطب الاستوائي أن مخاطر الإصابة بمرض السرطان تختلف باختلاف الوزن والحالة.

بصورة عامة، فإن وزن الإنسان يبقى عامل مهم من ضمن عدة عوامل قد تسبب مرض السرطان.

س.ع/هـ.إ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.