كوب عصير طماطم يوميا يحميك من سرطان البروستاتا

ينتشر سرطان البروستاتا بصورة كبيرة لدى الرجال لاسيما مع التقدم في العمر وتجاوز الستين. رصد خبراء عوامل عديدة من الممكن أن تساهم في تقليل خطورة الإصابة بالمرض ومن بينها تغيير العادات الغذائية.

يصنف الخبراء سرطان البروستاتا كأكثر أنواع السرطانات شيوعا لدى الرجال لاسيما مع التقدم في العمر إذ تشير الإحصائيات إلى أن أقل من عشرة بالمئة فقط من المصابين به أقل من 60 عاما.

ونظرا لاختلاف معدلات الإصابات في الدول المختلفة، يرجح بعض الخبراء أن تكون العوامل المناخية من ضمن أسباب الإصابة بهذا النوع من السرطان فمعدلات الإصابة في السويد على سبيل المثال أكثر خمس مرات منها في البرتغال، بحسب تقرير نشرته مجلة “فوكوس” الألمانية.

في الوقت نفسه يربط الخبراء الإصابة بالمرض بهورمون التيستوستيرون الموجود لدى الرجال والذي يزيد أي خلل فيه من فرص إصابة الرجل بسرطان البروستاتا لاسيما في عمر صغير.

العادات الغذائية من الأمور التي تساهم بشكل كبير في حدوث سرطان البروستاتا لذا ينصح الخبراء الرجال بتغيير في عاداتهم الغذائية بعد الأربعين.

ويتمثل التغيير في الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة الطازجة علاوة على كوب من عصير الطماطم يوميا. ووفقا لتقرير مجلة “فوكوس” فإن مادة الليكوبين الموجودة في الطماطم لديها قدرة على مهاجمة الجزيئات الخبيثة وبالتالي تقليل خطورة الإصابة بسرطان البروستاتا.

ممارسة الرياضة البدنية ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيا لمدة 45 دقيقة من الأمور التي من الممكن أن تقي من الإصابة بهذا النوع من السرطان.

 

ا ف/هـ.إ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.