السيجارة الإلكترونية تحفز على التدخين العادي

أطلقت جمعية القلب الأميركية، الاثنين، نداء لإقرار تشريعات مشددة تتعلق بالسيجارة الإلكترونية، منها حظر بيعها للقاصرين والحد من الحملات الدعائية لها.

ورأت الجمعية الأميركية ذات التأثير الواسع أن السيجارة الإلكترونية، وهي تحتوي على النيكوتين، يجب أن تخضع للتشريعات نفسها المطبقة على التبغ.

وقالت نانسي براون، رئيسة الجمعية في بيان “في السنوات الخمسين الماضية أدى التدخين إلى وفاة عشرين مليون شخص، ونحن ملتزمون بإصرار على منع قطاع التبغ من إنشاء جيل جديد من المدخنين المدمنين على النيكوتين”.

وأضافت “بعض الدراسات الحديثة تدعو للقلق، إذ تشير إلى أن السيجارة الإلكترونية تحفز الشباب على التدخين العادي”.

ولذلك، توصي الجمعية بقوانين متشددة مع السيجارة الإلكترونية، والتعمق في الدراسات حول مخاطرها، لافتة إلى عدم وجود ما يثبت دعوى أن السيجارة الإلكترونية تساعد المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة.

العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.