“دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” يحقق حضوراً عالمياً استثنائياً

بالرغم من مرور عام واحد فقط على افتتاحه، أصبح “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” أحد أكثر الوجهات السياحية اجتذاباً للزوار على مستوى المنطقة، وما زال محافظاً على لقب “أكبر واجهة أكريليك في العالم” المسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية. ويعتبر الأكواريوم من أبرز المرافق الترفيهية في “دبي مول”، وشهد إقبالاً استثنائياً من زوار المركز الذين وصل عددهم إلى أكثر من 30 مليون شخص.

واستقبل “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” أكثر من 1.5 ملايين زائر ممن اشتروا البطاقات لدخول ممر المراقبة ومشاهدة أكثر من 33 ألف حيوان مائي تستوطن الحوض العملاق، إضافة إلى زيارة “حديقة الحيوانات المائية” التي تتيح لهم فرصة التعرف على مجموعة مذهلة من أروع الكائنات البحرية من مختلف أنحاء العالم.

وأكد عارف أميري، الرئيس التنفيذي لشركة “إعمار لتجارة التجزئة” التي تتولى إدارة “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” أن المجموعة الواسعة من الكائنات البحرية التي تستوطن الحوض والحديقة ومجموعة العروض والمبادرات التي تم إطلاقها ساهمت في تعريف أعداد كبيرة من الزوار بعالم البحار، كما وفرت خيارات ترفيهية أكثر غنى وتنوعاً للزوار الذين يقصدون “دبي مول” بغرض التسوق.

وقال أميري: “ما زال المشروع محتفظاً بمكانته في موسوعة جينيس للأرقام القياسية عن فئة ’أكبر واجهة أكريليك‘ في العالم، وذلك بعد مرور عام كامل على افتتاحه. وأرسى ’دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية‘ معايير غير مسبوقة على مستوى أعمال الهندسة والتصميم والتقنيات التي اعتمدتها ’إعمار لتجارة التجزئة‘ في بناء الحوض الذي يتسع لـ10 ملايين لتر من الماء، وإنشائه فوق مئات المحال التجارية التي تتواجد في الطوابق السفلية. وأصبح الأكواريوم اليوم واحداً من أهم الوجهات السياحية في دبي، بما يؤكد على التزامنا بالعمل على دعم نمو الاقتصاد المحلي”.

وأشار أميري إلى أن شركة “إعمار لتجارة التجزئة” قامت بتقديم العديد من العروض الجديدة خلال العام الماضي، وقال: “أطلقنا العديد من المبادرات التي تعتبر الأولى من نوعها في مراكز التسوق في المنطقة، حرصاً منا على تحقيق التميز في أعمالنا ومنح زوارنا فرصة التمتع بتجربة متجددة عند كل زيارة للمركز. ويرسي ’دبي مول‘ معايير غير مسبوقة على مستوى قطاع مراكز التسوق، ويعتبر ’دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية‘ من أبرز مرافقه الترفيهية العالمية التي تؤكد على المكانة المتفردة التي يحتلها ’دبي مول‘ في المنطقة”.
وإلى جانب العروض والمبادرات الجديدة، يستمر “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” في اجتذاب أعداد كبيرة من الزوار لرؤية أكثر من 33 ألف حيوان بحري من 220 فصيلة متنوعة. وأوضح أميري: “نخطط في المرحلة الراهنة لإطلاق مبادرات تعليمية جديدة، إضافة إلى عروض ترفيهية تلاقي تطلعات الزوار”.

ويضم “دبي أكواريوم” فصائل متنوعة منها سمك قرش النمر الرملي والراي وأسماك الجروبرز العملاقة، في حين تحتضن “حديقة الحيوانات المائية” طيور البطريق، والفقمة، والتمساح، وسمك البيرجان وغيرها الكثير، في ثلاثة مناطق تمثل كل منها بيئة طبيعية مختلفة. وتمثل الحديقة منطلقاً نموذجياً للزوار الراغبين بالتعرف على مختلف الأنماط الحيوية التي تتواجد في الطبيعة. ويقع ممر المراقبة في “دبي أكواريوم” في الطابق الأرضي، في حين تقع “حديقة الحيوانات المائية” مباشرة فوق الحوض في الطابق الثاني.

وتتولى “إعمار لتجارة التجزئة” إدارة العديد من المرافق الترفيهية في “دبي مول” ومنها “حلبة دبي للتزلج على الجليد”، المصممة وفق المعايير الأولمبية العالمية؛ و”ريل سينما”، أكبر مجمعات دور العرض السينمائي في دبي والذي يضم 22 صالة عرض؛ ومجمع “سيغا ريببلك” للألعاب التفاعلية والإلكترونية وهو الأول والأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط؛ إضافة إلى “كيدزانيا” للألعاب الترفيهية التعليمية المخصصة للأطفال، والمقرر افتتاحها قريباً.

دبي: عماد سعد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.