مركز تأهيل الحاسبات يساهم بعدد من أجهزة الحاسب الآلي المؤهلة

في إطار سياسته الرامية في خدمة المجتمع والمساهمة في تحقيق الأهداف المجتمعية لمركز تأهيل الحاسبات ودعم المشاريع والقضايا الخيرية والإنسانية والمجتمعية لكافة فئات المجتمع، بلغت عدد الأجهزة المهداة للجهات المختلفة والتي تم إعادة تأهيلها 10806 جهاز، و327 طابعة، و32 شاشة عرض، و331 حاسب محمول، و6 ماسحات ضوئية، و20 جهاز شبكة، بينما بلغت عدد الأجهزة الجاهزة للتوزيع 3000 جهاز، و615 طابعة، و270 حاسب محمول، صرح بذلك المهندس حمدان الشاعر رئيس لجنة مركز تأهيل الحاسبات – مدير إدارة البيئة ببلدية دبي.

مضيفا تأتي مبادرة إعادة تأهيل الحاسبات الشخصية المستعملة من ضمن جهود البلدية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية لاستغلال الموارد المتاحة لديهما وتفعيل دورهما في تلبية احتياجات المؤسسات والجمعيات المختلفة التي تتعلق طبيعة عملها مباشرة بخدمة الجمهور لتقوم تلك المؤسسات بدورها تجاه مساعدة أفراد المجتمع.

وذكر رئيس لجنة مركز تأهيل الحاسبات أن مشروع إعادة تأهيل أجهزة الحاسوب الشخصي استقطب حتى الآن أكثر من  50 ألف جهاز حاسوب وملحقات الحاسوب والذي يحظى بتجاوب كبير من المؤسسات والمتبرعين من داخل وخارج إمارة دبي، وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع مليون و431 ألف و947 درهم.

مضيفا أن المركز استقبل شهري يوليو وأغسطس الماضيين حوالي 833 جهاز، و656 شاشة، و373 طابعة، و50 ماسحة ضوئية، و638 لوحة مفاتيح، و149 فأرة، و1323 أخرى من الأجهزة للصيانة، بينما بلغ عدد الأجهزة التي تم تحويلها للنفايات بسبب تعذر صيانتها 931 جهاز، و899 شاشة، و447 طابعة، و42 ماسحات ضوئية، و637 لوحة مفاتيح، و7 فأرات، و471 أخرى.

ويأتي إطلاق هذا المشروع ليمثل باكورة لمشاريع العمل الخيري التي أطلقتها البلدية لتؤكد التزامها الأصيل بهذا الجانب الحيوي من مجالات العمل وكذلك لتعزيز تواصلها وتفاعلها البنّاء مع مجتمع الإمارة.

وتتلخص فكرة المشروع في قيام الأفراد والمؤسسات وجميع فئات المجتمع لتقديم الحاسبات الشخصية المستهلكة والمقبلة على الإتلاف أو التخلص منها، إلى مركز مجهز للاستفادة من هذه الحاسبات وإعادة صيانتها وتأهيلها لتوزيعها على الجهات المستفيدة والمستهدفة كالمؤسسات التعليمية والاجتماعية والخيرية.

ويمكن للأفراد والمؤسسات تقديم حواسيب قابلة للاستخدام، أو وحدات المعالجة المركزية، أو الشاشات، أو الماسحات الضوئية، أو آلات الطابعة وإكسسوارات أخرى، وذلك عن طريق التبرع بالأجهزة المستخدمة، باستطاعتهم تسليمها للمواقع المحددة أو الاتصال بمركز الاتصال الخاص بالبرنامج، ويتم التعامل مع هذه الأجهزة والقطع الإلكترونية عن طريق تحديثها وصيانتها وإعادة تأهيلها من خلال مركز مؤهل ومجهز لهذا الغرض ومن ثم التنسيق مع المؤسسات المعنية لإعادة توزيعها بشكل مجاني للمؤسسات والجهات المستفيدة في المجال التعليمي أو الاجتماعي أو الخيري.

كما يهدف هذا البرنامج إلى الاستفادة من قطع تقنية صالحة للاستخدام حيث يمكن إعادة صيانة وتأهيل القطع الكهربائية والإلكترونية المتوفرة في أجهزة الحاسب الآلي التي تنوي المؤسسات التخلص منها وكذلك الأفراد، ودعم طالبي العلم والمؤسسات التعليمية بالحاسبات الشخصية المعاد تأهيلها، حيث أن هذه الحاسبات سيكون لها دور كبير في دعم هذه الجهات لضمان استمرارية رحلة طلب العلم، الحاسوب مواد كيميائية بكميات ومعدلات تفوق بعدة مرات وزن الحاسوب بذاته، فإعادة تأهيل هذه المواد ومنعها من الوصول إلى البيئة يلعب دور مهماً في تقليل استنزاف الموارد والحد من التلوث البيئي.

ويوجد للمشروع موقع الكتروني خاص فيه لتوفير كافة المعلومات والبيانات المتعلقة بالمشروع   ( www.pcrecycle.ae )  كما تم تخصيص مركز الاتصال خاص للمشروع لتلقي استفسارات وتبرعات الأفراد والمؤسسات (الرقم الهاتفي 800900 )، ويمكن للجمهور والمؤسسات تقديم تبرعاتهم من الأجهزة من خلال زيارة مركز إعادة تأهيل الأجهزة بمنطقة المحيصنة أو زيارة مراكز بلدية دبي المنتشرة بالإمارة وهي ( مركز الكرامة، مركز أم سقيم، مركز الطوار، مركز حتا).

كما يقوم القائمون على المشروع بالتنسيق وبحث علاقات شراكة وتعاون مع مراكز عالمية في مجال إعادة تأهيل أجهزة الحاسوب وذلك لتطبيق أفضل الممارسات والمقارنات المعيارية في هذا المجال والارتقاء بالمركز ليكون في مصاف المراكز العالمية لتأهيل أجهزة الحاسوب الشخصي.

دبي: عماد سعد

1 comment

رابط RSS
  1. أم عكاشة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم وبجهودكم المباركة
    لدينا دار في اليمن يقال له دار التوحيد لتعليم الكتاب والسنه
    ينقصه اجهزة الكمبيوتر فهل يمكنكم جزاكم الله خير ان توفرو لنا الاجهزة ولكم من الله الجزاؤ
    اختكم في الله ام عكاشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.