الإمارات تنشئ أول مزرعة لإنتاج الشعاب المرجانية بالتقنيات الحديثة

حققت وزارة البيئة والمياه نجاحا جديدا لمشروع استزراع الشعاب المرجانية بالمنطقة الشرقية /دبا الفجيرة/. فقد طور مركز أبحاث البيئة البحرية تقنيات جديدة لزيادة إنتاج الشعاب المرجانية من خلال استخدام اقل عدد من الأمهات لإنتاج اكبر عدد من المستعمرات الصغيرة.

وتم في السنة الماضية استخدام أجزاء تتراوح طولها من 3-4 سم لإنتاج مستعمرة واحدة وفي هذا العام تم استخدام نفس الحجم لإنتاج 20-35 مستعمره صغيرة يتراوح طولها من 3 إلى 4 مليمتر للاستزراع بالإضافة إلى تطوير لصق الجزيئات المفتتة باستخدام مادة لاصقة متداولة بالأسواق علاوة على ذلك تم استزراع الشعاب المرجانية على نوعين من الأسطح وهي البلاستيك/بلكسى جلاس/والقواعد الإسمنتية الصغيرة.

وقال المهندس مصطفى الشاعر رئيس قسم تنمية الثروة السمكية بالمركز أن الوزارة تهدف من خلال هذه المبادرات والدراسات المتعلقة باستزراع الشعاب المرجانية إلى الوصول لإنشاء مزرعة وطنية لإنتاج الشعاب المرجانية لتكون رافدا لتنمية المناطق الساحلية وتكوين بيئات مناسبة للكائنات البحرية والأسماك.

وأشار إلى أن المبادرة تعمل على تحقيق الأهداف الإستراتيجية البيئية من أجل تنمية مستدامة للأحياء البحرية وينقسم المشروع إلى مرحلتين المرحلة الأولى عبارة عن إكثار الشعاب المرجانية من خلال التكاثر الخضري لإنتاج الآلاف من المستعمرات والمرحلة الثانية فتتلخص في نقل هذه المستعمرات من أماكن نموها إلى الأماكن المراد تنبيتها مع متابعة معدلات البقاء والنمو.

وأوضح أن المشروع يعمل على تعظيم استخدام المادة البيولوجية وهي الشعاب المرجانية لإنتاج كميات كبيرة من المستعمرات كما سيتم استخدام بعض المستعمرات المنتجة من الشعاب المرجانية كأمهات لإنتاج مستعمرات جديدة بدلا من جلب الأمهات من البحر.

وقال الدكتور أسامة مليكة المشرف على المشروع أن أهمية الشعاب المرجانية تنبع من أنها ملجأ وملاذ للكائنات البحرية والأسماك وهي ثروة وطنية. وتجدر الإشارة إلى أن الهدف من المبادرة استزراع الشعاب المرجانية لتحديد أنواع الشعاب الصلبة والرخوة التي يمكن استزراعها والظروف البيئية المناسبة من حيث العمق والإضاءة والتيارات التي يمكن أن تعطي أفضل النتائج بالإضافة إلى الاستفادة من استخدام الشعاب المزروعة في إعادة تأهيل المناطق الساحلية المتأثرة بالبناء العمراني وزراعتها في أماكن مختلفة وتهيئة بيئة مناسبة لنمو المرجان وتوطين الأسماك.

عماد سعد

3 comments

رابط RSS
  1. محمد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ارجو من سيادتكم الموقر ارسال اكبر عدد من التقارير و الابحاث و لصور عن المرجان و زراعتة و التاثيرات اللي طرات عليه في دوله الامارات ان امكن و للظروره القسوة و لكم مني جزيل الشكر و التقدير اخوكم محمد
    ملاحظه \ الايميل موجود عندكم يرجا مراسلتي عليه او اعطائي رقم هاتف احد الاشخاص للتواصل معه

  2. جاسم الفيلكاوي

    السلام عليكم …..
    اتمنى لكم النجاح والتوفيق في حماية البيئه البحريه وفقكم الله في هذي المشاريع التي تزيد الطمانينه والارتياح على الطبيعه الجذابه حت مياه الخليج .. نحن فريق الغوص للجمعية الكويتيه لحماية البيئه .. نود منكم تبادل الخبرات وارسال بعض التقارير التي تم فيها استزراع المرجان وكيفيه الرصد والتقييم .. وهل قمتم بزراحعة المرجان بطريقة البايروك عن طريق الكهرباء ؟؟ ارجو كم حضرتكم التكرم بالرد السريع ..
    وتفضلوا بقبول فائق الود والاحترام ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.