رغم الهدر والانقطاع: شبكات المياه في سورية جديدة والواقع المائي مقبول جدا !

نفى د. “موفق خلوف” مدير عام مؤسسة مياه دمشق, وجود أي خلل أو مشاكل في شبكة مدينة دمشق, حيث أكد “خلوف” خلال لقاء له مع تلفزيون “المشرق”, أن شبكة مياه العاصمة جديدة انشأت منذ 6 سنوات بالتعاون مع وكالة “جايكا” اليابانية.

وعليه يرى “خلوف” ان الواقع المائي للعاصمة السورية مقبول جدا, فهذا الواقع يتعلق بنبع الفيجة, والهطولات المطرية التي يعتمد عليها النبع جيدة جدا هذا العام, فقد وصلت الى 500ملم, وهذا انعكس ايجابا على النبع, الذي وصلت غزارته السنة الى 4.5 متر مكعب في الثانية, في حين مقتضيات العاصمة من المياه لا تصل الى 6 متر مكعب في الثانية.

20% الهدر في العاصمة و60% في المناطق النائية…ولكن الوضع طبيعي

وقال “خلوف” ” إن واقع الهدر الحالي يصل الى نسبة 20% فقط, وهي نسبة طبيعية, حيث أن نسبة الهدر في المناطق النائية للمحافظة قد تصل في بعض الاحيان الى 60%.
وأكد أن المؤسسة تسعى لتقليص نسبة الهدر في المناطق النائية, بجدوى تصل الى 20%, عن طريق استبدال بعض الشباكات الغير صالحة في هذه المناطق.

تقنين المياه لـ 7 ساعات في العاصمة هو اجراء “احترازي”

وقال “خلوف” إن الانقطاع الحالي للمياه في العاصمة هو اجراء احترازي لا أكثر, ولا علاقة له بنقص أو شح في المياه, بل تحوط من جفاف في السنوات القادمة, فنحنن نخطط لأسوأ الإحتمالات, وما يعانيه المواطن من انقطاع في المياه لمدة تتجاوز الـ7 ساعات احيانا, فهو أمر على المواطن اعتياده, ما دامت كمية المياه اليومية التي يحتاجها المواطن موفرة, والتي لا تتجاوز 150 لتر يوميا – حسب تقديره – .

المناطق النائية تشهد المياه مرة كل 48 ساعة… ومازال الوضع طبيعي

وأشار “موفق خلوف” إلى المناطق النائية في دمشق, والتي تنقطع عنها المياه أحيانا الى ثلاثة أيام, بقوله ” هناك بعض الخلل في الشباكات التي تصل هذه المناطق, لكن مؤسسة المياه بدأت بمشروع تطويري لمعالجة هذه الشبكات, والحد من نسبة الهدر التي تصل الى 60%, فكما استطعنا أن نحد الهدر الحاصل في المدينة من 36% الى 20% , فقد نتمكن أيضا من معالجة شبكات المناطق النائية ونحصر الهدر فيها الى ما لا يتجاوز الـ20% أيضا”, ونكتفي بتقنين المياه عن هذه المناطق بما لا يتجاوز الـ “7” ساعات يوميا.

ريمة, بردى, أحواض أخرى في دمشق خارج الخدمة… ويبقى الوضع طبيعي

وقال “خلوف” بردى وبعض الأحواض المائية في دمشق مازالت خارج الخدمة, فنحنن لانريد أن نستنزف موارد العاصمة المائية الأخرى, لكننا قد نستقرض ما نحتاج اليه من مياه, بما لا يتجاوز الـ10 أمتار مكعبة كل سنة من مشروع ريمة المائي, والذي سيدخل الخدمة في 15/10/2009 .

يذكر أن مشروع ريمة, هو بكلفة 500.000.000 ل.س, وبمنحة يابانية, وكان قد بدأ بضخ كميات كبيرة من المياه لإرواء مدن في ريف دمشق ثم تعثر المشروع, حيث اعترفت وزارة الإسكان بأن الدراسات لم تكن متكاملة لهذا المشروع, وإلى الآن لم يجهز بعد.

المصدر: تلفزيون المشرق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.