مبادرة «إمارتي بيتي» تتيح للفنادق في رأس الخيمة تغيير سبل التخلص من المخلفات

أطلقت هيئة إدارة المخلفات في رأس الخيمة برنامجاً بالتعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وذلك بهدف ضمان مشاركة جميع الفنادق ضمن الإمارة بالعمل على فصل المخلفات الناتجة فيها.

وساهمت المبادرة التي التزمت جميع الفنادق في الإمارة بتنفيذها منذ أيار (مايو) 2016 بمعالجة أكثر من 500 طن من المواد القابلة لإعادة التحويل بطرق المعالجة المختلفة ما عدا الطمر في المكبات الصحية. وبفضل تضامن جميع الفنادق في الإمارة مع هذه المبادرة، فإن هيئة إدارة المخلفات في رأس الخيمة تسير على الطريق لتحقيق هدفها الذي يتمثل بمعالجة 75 في المئة من إجمالي النفايات البلدية الصلبة بطرق المعالجة المختلفة ما عدا الطمر في المكبات الصحية بحلول عام 2021، وذلك ضمن رؤية الإمارات 2021.

ورغم أنه يتوجب على جميع الفنادق في الإمارة التعاون والالتزام بهذه المبادرة، فقد استطاع منتجع الكوف روتانا أن يفوق التوقعات، حيث اعتبرته هيئة إدارة المخلفات في رأس الخيمة “الفندق الأكثر فعالية في العمل على الفصل بين النفايات العامة الناتجة يومياً”.

ومن خلال منصة الشركة العالمية الخاصة بالاستدامة Rotana Earth، فقد تمكن منتجع الكوف روتانا من تحقيق إنجاز بيئي هائل، وذلك باعتماد مجموعة من الممارسات المستدامة وذلك لضمان معالجة 75 في المئة من إجمالي النفايات البلدية الصلبة بطرق المعالجة المختلفة ما عدا الطمر في المكبات الصحية بحلول عام 2021.

ويعمل كل قسم في منتجع الكوف روتانا على فصل النفايات الجافة والنظيفة من المواد القابلة لإعادة التدوير عن النفايات العضوية أو الملوثة، وذلك عن طريق استخدام أكياس وسلال النفايات المخصصة ذات الألوان المختلفة. كما يمكن لضيوف الفندق أيضاً استخدام سلال النفايات المخصصة، والتي تتوفر في العديد من الأماكن ضمن المنتجع.

ويتم فصل الطعام والمواد العضوية عن طريق جهاز “تحويل بقايا الطعام سماد سائل” وهو جهاز يعمل على تحويل بقايا الطعام إلى سماد بشكل آلي خلال مدة 24 ساعة. ويمكن وضع بقايا الطعام مباشرة ضمن الجهاز، حيث تتحول إلى مياه رمادية، ويتم تصفيتها في نظام تصريف المياه في المنتجع واستخدامها في ري المساحات الخضراء ضمن المنتجع.

كما قام منتجع الكوف روتانا بتعيين عضو ضمن الفريق لتولى مسؤولية ضمان اتباع كافة الممارسات المتعلقة بالاستدامة وإعادة التدوير. وسيعمل هذا الشخص على تأكيد أن جميع المخلفات القابلة لإعادة التدوير مصنفة بشكل مناسب وغير ملوثة قبل قيام هيئة إدارة المخلفات في رأس الخيمة بجمع هذه المخلفات ونقلها إلى منشأة إعادة التدوير المحلية

وتتضمن قائمة الممارسات الأخرى التي يتبعها الفندق في مجال الاستدامة جمع العبوات البلاستيكية من غرف الضيوف عن طريق فريق خدمة الغرف، وإعادة العبوات الصغيرة إلى المزودين من أجل إعادة التدوير وتحويل الزيوت إلى وقود حيوي.

وفي أيلول (سبتمبر) 2017، تمت معالجة 11093 كيلوغرام من مخلفات الطعام وتحويلها إلى سماد، ونقلت إلى وحدة معالجة الصرف الصحي، لتستخدم بعد ذلك في سقاية المساحات الخضراء ضمن المنتجع. ونتج عن ذلك خفض غاز ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 45 في المئة. وإضافة إلى ذلك، تمت إعادة تدوير 1932 كيلوغراماً من البلاستيك، و1243 كيلوغراماً من عبوات الألمنيوم، و2300 كيلوغراماً من الورق والورق المقوى، و2050 كيلوغراماً من العبوات البلاستيكية.

البيئة والتنمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.