مخلوقات “فليلا فليلا” تغزو شواطئ أميركية

تسبب وجود مليارات المخلوقات الزرقاء، الشبيهة بقناديل البحر، التي حطت على طول الشواطئ الغربية للولايات المتحدة الأميركية، في حيرة بالغة للعلماء.

وامتد وجود هذه المخلوقات، المعروفة باسم “فليلا فليلا” أو “الشراع الصغير” أو “الشراع البنفسجي”، بداية من الشواطئ الشمالية الغربية للولايات المتحدة وبريتيش كولومبيا في كندا.

وقال أستاذ علم الأحياء في كلية شبه جزيرة مونتيري، كيفين راسكوف، لإذاعة جنوب كاليفورنيا العامة: “إذا كنت ستقدر أعدادها فهي مذهلة”.

وأضاف أنه بمساعدة من طلابه تمكنوا من تعداد أكثر من ألف مخلوق في المتر الواحد، مشيراً إلى أن “الأعداد تصبح فلكية بشكل سريع”.

وشوهدت هذه المخلوقات على شواطئ ولايات كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن بالإضافة إلى الشواطئ الكندية الغربية.

ويعرف عن هذه المخلوقات بأنها “تلسع”، لكن لسعتها ليست قوية بما يسبب الأذى للإنسان.

يشار إلى أن مخلوقات “الشراع البنفسجي” تعيش في العادة على بعد عدة أميال من الشواطئ، وتنفق وتتحلل بمجرد وصولها إلى الشاطئ، وتصبح شبيهة السلوفان.

وقالت “ناشيونال جيوغرافيكس” إن السبب المرجح لغزوها الشواطئ يعود إلى التيارات البحرية في المحيط الهادئ والرياح والصيد الجائر الذي يحرم هذه المخلوقات من طعامها المفضل.

Animal-purple-sail-invade-American-shores1

سكاى نيوز

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.