لا‭ ‬مؤشرات على ثوران جديد لبركان ايسلندا

قالت هيئة الارصاد الجوية في ايسلندا ان زلزالا قويا ضرب باردربونجا حيث تقع أكبر منظومة بركانية في ايسلندا في وقت مبكر من صباح‭ ‬يوم السبت ولكن ما من مؤشرات على ثوران جديدة.

واعلنت السلطات حالة التأهب بعد زيادة في عدد الهزات الضعيفة الشهر الحالي لتعيد للاذهان ثورة البركان يافيالايوكول في عام 2010 وتصاعد الرماد البركاني الذي أغلق معظم المجال الجوي الأوروبي.

وذكر خبير الزلازل في هيئة الأرصاد الجوية مارتن هنش انه جرى تسجيل هزة قوتها 5.4 درجة اسفل بركان باردربونجا الرئيسي في الساعة 0703 بتوقيت جرينتش.

ويأتي ذلك بعد يوم من ثورة محدودة في شق بأحد الجبال الجليدية التي تبعد 40 كيلومترا عن البركان الرئيسي.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية رفعت تحذير الطيران إلى اللون الأحمر وهو أعلى درجة يوم الجمعة ثم خفضته إلى البرتقالي والغت جميع القيود في المجال الجوي لايسلندا.

وقال هنش انه لا توجد مؤشرات على ثورة جديدة رغم استحالة توقع التطورات.

وأضاف “لا يمكن ان نتوقع ما سوف يحدث في الساعات او الأيام القليلة المقبلة. لذا سنواصل مراقبة ما يحدث والتعامل معه.”

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.