مصرع 270 شخصا جراء فيضانات وانهيارات أرضية بالهند وباكستان

لقي 270 شخصا على الأقل حتفهم اليوم السبت جراء فيضانات وانهيارات أرضية تسببت فيها أمطار غزيرة في الشطر الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير وفي باكستان.

ونقلت وكالة ألأنباء الأسيوية الهندية “أيانس” عن وزير الداخلية الاتحادي للهند راجناث سينج إن حصيلة القتلى في ولاية جامو وكشمير قد تقفز إلى 160 شخصا. وتقطعت السبل بما لا يقل عن عشرة آلاف شخص في جامو وكشمير، وتم إغلاق جميع المدارس في المنطقة كما انقطع التيار الكهربائي عن مساحات شاسعة من جنوب كشمير وانقطعت كذلك خطوط الاتصالات.

وقتل أكثر من 30 شخصا في حوادث أخرى لانهيارات أرضية أو التيارات الشديدة للمياه في الأنهار التي فاضت مياهها علي ضفتيها ، وكان الجزء الجنوبي من الولاية هو الأكثر تضررا جراء الفيضانات.

وتواصلت الأمطار لليوم الخامس على التوالي اليوم السبت لكن هيئة الأرصاد الجوية ذكرت أن الأوضاع الأسوأ انتهت ومن المتوقع تحسن الظروف الجوية اعتبارا من غد الأحد.

من ناحية أخرى، ذكر مسؤولون اليوم السبت أن 110 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم جراء الأمطار الموسمية والحوادث ذات الصلة في باكستان الأسبوع الماضي.

وأطلع رئيس هيئة إدارة الكوارث الوطنية محمد سعيد عليم بإيجاز رئيس الوزراء نواز شريف بشأن الأضرار الناجمة عن الأمطار الغزيرة والتي بدأت يوم الأربعاء، ووصف شريف الوفيات والدمار بأنها “خسارة كبيرة”.

وقال عليم إن هناك 110 حالات وفاة في إقليم البنجاب شرق البلاد والشطر الباكستاني من إقليم كشمير ومنطقة جيلجيت-بالتيستان المجاورة في الشمال، وأضاف أن 148 شخصا أصيبوا ودمر 650 منزلا بالكامل. وبلغ منسوب مياه الأمطار التي هطلت على منطقة بالاندري بكشمير 668 مليمتر خلال الساعات الـ48 الماضية بينما شهدت العاصمة إسلام آباد سقوط 316 مليمتر في الفترة نفسها.

وعرضت قناة “جيو تي في” الخاصة الشوارع والطرقات وهي تغمرها المياه في بلدات ومدن مختلفة وعدة منازل متضررة، ونشرت قوات للمساعدة في إنقاذ الأشخاص المحاصرين جراء الفيضانات.

وذكرت قناة جيو أن أحد الجنود توفي في منطقة سيالكوت بالبنجاب خلال عملية إنقاذ. وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من هطول المزيد من الأمطار اليوم السبت.

D.P.A

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.