تدشين محطة تحويل رئيسية في «مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية»

دشّن سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي محطة التحويل الرئيسية جهد 400/‏132 كيلوفولت في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، التي تبلغ تكلفتها 275 مليون درهم، وبقدرة تحويلية 1515 ميجافولت أمبير، بحضور كبار مسؤولي مجموعة «إيه بي بي» السويسرية، المقاول الرئيسي للمشروع، والنواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس وكبار الموظفين في الهيئة.

وتعتبر المحطة من أول مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وستقوم بنقل وتحويل الطاقة المنتجة من مصادر الطاقة الشمسية، وربطها بشبكة هيئة كهرباء ومياه دبي، حيث تعد المحطة الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لمساهمتها بدمج الطاقة النظيفة المنتجة بشبكة الطاقة التقليدية.

وجال سعيد محمد الطاير برفقة مسؤولي شركة «إيه بي بي»، على أقسام المشروع الذي يتضمن 4 أقسام، حيث يشتمل القسم الأول على مبنى المفاتيح المعزولة بالغاز جهد 400 كيلوفولت وتشتمل على 11 مفتاحاً معزولاً بالغاز (GIS)، والقسم الثاني على مبنى المحولات من 400 كيلوفولت إلى 132 كيلوفولت بقدرة 1515 ميجافولت أمبير وتشتمل على 3 محولات بجهد 400/‏132 كيلوفولت، والقسم الثالث على مبنى المفاتيح المعزولة بالغاز جهد 132 كيلوفولت وتشتمل على 21 مفتاحاً معزولاً بالغاز، والقسم الرابع مبنى مخصص للتحكم والوقاية، وتم تنفيذ المشروع بواسطة شركة إيه بي بي بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الشركات أبرزها أنيرجو، وكومودور.

وفي كلمته خلال حفل التدشين، قال سعيد محمد الطاير: «تعتبر محطة التحويل الرئيسية جهد 400/‏132 كيلوفولت، بتكلفة 275 مليون درهم، وبقدرة تحويلية 1515 ميجافولت أمبير، من أول مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وستقوم بتحويل ونقل الطاقة المنتجة من مصادر الطاقة الشمسية، وربطها بشبكة الهيئة، حيث تعد المحطة الأولى من نوعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لمساهمتها بدمج الطاقة النظيفة المنتجة بشبكة الطاقة التقليدية».

وأضاف: «نعمل على تهيئة بنية تحتية مميزة للطاقة من شأنها أن تلبي جميع احتياجات التنمية في الإمارة، حيث في إطار سعينا الحثيث لتنفيذ استراتيجيتنا وخططنا الطموحة وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة، ونظراً لأهمية المشروع في نقل الطاقة، تم توجيه شركة «إيه بي بي» للالتزام بمعايير الصحة والسلامة وإنجاز المشروع بجودة عالية وفقاً للبرنامج الزمني دون تأخير. وتم إنجاز المشروع خلال 26 شهراً، وهي مدة قياسية لبناء محطات تحويل جهد 400 كيلوفولت، وذلك من دون تسجيل أي إصابات أو حوادث خلال عملية التنفيذ التي استغرقت نحو 2.6 مليون ساعة عمل، مما يعكس كفاءة خطة التنفيذ التي تم تطويرها للمشروع وكفاءة عمليات المتابعة ومراقبة سير عمل المشروع».

وكشف أن الهيئة تعمل حالياً على زيادة القدرة التحويلية للمحطة وتحسين فعاليتها من خلال إضافة 3 وحدات مفاتيح معزولة بالغاز بجهد 400 كيلوفولت، ووحدة محولات 400 كيلوفولت إلى 132 كيلوفولت بقدرة 505 ميجافولت أمبير، وتسع وحدات مفاتيح معزولة بالغاز جهد 132 كيلوفولت، وأربع وحدات مفاعلات تحويلية جهد 132 كيلوفولت.

وحضر حفل التدشين فرانك دوغان، رئيس منطقة آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة «إيه بي بي»، ومحمد أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة «أكوا باور»، وفريدريك تريفوا، نائب رئيس مجموعة «إيه بي بي» لحلول الهندسة والبناء والمشتريات، ونوفاك ستيفانوفيتش – النائب الأول للرئيس لحلول الهندسة والبناء والمشتريات، وتوماس رايشستاينر، مدير المشروع في شركة إيه بي بي.

وحضر من جانب الهيئة كل من المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس قطاع الإنتاج، والمهندس حسين لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس قطاع النقل، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال، والدكتور يوسف إبراهيم الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية، والمهندس يوسف جبريل، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تخطيط الطاقة والمياه، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي، والمهندس جمال شاهين الحمادي، نائب الرئيس المشاريع الخاصة، والمهندس سعيد الجلاف، نائب الرئيس لمشاريع النقل.

ستكون محطة التحويل الرئيسية جهد 400/132 كيلوفولت أول محطة في دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل على دمج الطاقة الشمسية المنتجة ضمن شبكة الطاقة التقليدية، وتسهيل عملية نقل موثوقة وفعّالة للطاقة النظيفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.