هرمون يحمي الأطفال المبتسرين من إصابات المخ

أظهرت دراسة سويسرية أن هرمون الإريثروبويتين، أو مكون الكرات الحمراء، يمكن أن يمنع إصابات المخ لدى الأطفال المبتسرين.

وتظهر عمليات المسح الدماغي أن الهرمون، الذي يستخدمه ممارسو رياضة ألعاب القوى بشكل غير قانوني لتحسين أدائهم، قد يكون مفيدا للأطفال المبتسرين عند تلقيهم له خلال يومين من الولادة.

ونشرت الدراسة في مجلة الرابطة الطبية الأمريكية، وأجريت في سويسرا، وشملت حوالي 500 حالة لأطفال ولدوا بين 26 و31 أسبوع.

ويطالب الباحثون باجراء المزيد من التجارب لهذا العلاج المحتمل، لتأكيد النتائج.

ويحفز هورمون الإيثروبويتين من انتاج كرات الدم الحمراء. ويستخدم الهرمون الصناعي منه في علاج حالات فقر الدم، إذ يكون انتاج كرات الدم الحمراء أقل من الطبيعي.

وقد يساعد الهرمون على تقليص حاجة الأطفال المبتسرين لنقل الدم.

وأظهرت الدراسة، التي قام بها فريق من مستشفى جامعة جنيف بسويسرا، أن خطورة التعرض لإصابات المخ تقل لدى الأطفال المبتسرين عند تلقيهم ثلاث جرعات من الهرمون، وهو ما أثبتته صور مسح المخ.

وقالت الدكتورة روسيا ها-فين لوشتر، أحد الباحثين في الدراسة “اكتشفنا أن نسبة إصابة المخ لدى الأطفال الذين تلقوا العلاج (الهرمون) كانت أقل من الآخرين الذين تلقوا علاجا بديلا.”

وأضافت: “هذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها عن أي تأثير مفيد للهرمون على مخ الأطفال المبتسرين.”

وقالت جين هاودون، من هيئة بارتس الصحية في الهيئة الوطنية للخدمات الصحية “أي علاج من شأنه الحد من المشاكل الصحية للأطفال المبتسرين على المدى البعيد لابد أن يخضع للمزيد من المراجعة، كما قال الباحثون في دراستهم.”

وأضافت: “كما تجدر الإشارة إلى أن غالبية الأطفال المبتسرين لا يتعرضون لإصابات بالغة في المخ”.

 

BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.