الانواع المهددة بخطر الانقراض تبث على موقع يومي على الانترنت في 2010

ستوضع الانواع المهددة بخطر الانقراض من الدببة القطبية الى السمندر العملاق واسماك القرش البيضاء العملاقة الى الحيتان البيضاء واشجار جعبة في ناميبيا الى التماسيح الكوبية على الانترنت في عام 2010.

وقال الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة يوم الخميس انه سيصدر خلال العام 2010 صورة كثيفة يوميا عن كل من الحيوانات والطيور والنباتات البالغ عددها 365 واغلبها عرضة لخطر الاختفاء.

وقالت جين اسمارت -وهي خبيرة في التنوع البيولوجي بالاتحاد ومقره سويسرا- “حان الوقت لكي تتعامل الحكومات بجدية بشأن انقاذ الانواع والتأكد من انها تتصدر جدول اعمالهم في العام المقبل حيث يوشك ان ينفد الوقت من بين ايدينا.”

وقالت اسمارت “هناك دليل علمي على ان أزمة انقراض خطيرة في تصاعد.” وثلث الانواع المعروفة البالغ عددها نحو 1.8 مليون عرضة لمخاطر متزايدة.

ويعتقد الخبراء انه قد يكون هناك ما بين 6 ملايين الى 12 مليون نوع اخر مازال غير معروف للعالم.

وابتداء من اول يناير كانون الثاني 2010 الذي اعلن عام الامم المتحدة للتنوع البيولوجي سيستعين الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة بأحدث بحث في قائمته الحمراء السنوية للحياه البرية المهددة بخطر الانقراض ليظهر بالتفصيل انواع اليوم التي يحتمل ان يحكم عليها بالزوال.

وستوضع المادة على موقع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة على الانترنت (www.iucn.org)

وقبل انعقاد مؤتمر الامم المتحدة بشأن تغير المناخ في ديسمبر كانون الاول في كوبنهاجن قال الاتحاد الدولي ان عدم التحرك سيعرض مستقبل بعض افضل المخلوقات المعروفة في العالم لمخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.