كي مون: مؤتمر كوبنهاغن لم يلب آمال الكثيرين حول العالم

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الخميس، إن نتائج مؤتمر قمة المناخ الذي عقد في الدنمرك منتصف الشهر الجاري، لم تكن عند آمال الكثيرين حول العالم.

وقال كي مون في مؤتمر صحفي “على الرغم من سروري بالتوصل إلى اتفاق، إلا إنني أعرف أن نتائج مؤتمر كوبنهاغن لم تذهب إلى المدى الذي كان يأمل فيه الكثيرون،” وفقا لموقع الإلكتروني للأمم المتحدة.
وقال المسؤول الأممي إنه تحدث هاتفيا مع عدد من قيادات العالم بعد مؤتمر تغير المناخ، منهم
رؤساء الصين والولايات المتحدة وإثيوبيا والمالديف وغرينادا وفرنسا والبرازيل وأستراليا.”

وقد تم التوصل إلى الاتفاق في التاسع عشر من الشهر الجاري بعد تدخل الأمين العام للأمم المتحدة في اللحظات الأخيرة لتهدئة بعض الدول التي شعرت بأنها كانت بعيدة عن أجزاء من المفاوضات.

وحضر المؤتمر الذي استمر لمدة أسبوعين أكثر من 100 رئيس دولة وحكومة، بينما تخلل المؤتمر توقف بسبب انقسامات بين الدول بشأن الشفافية وغيرها من القضايا.

ويهدف الاتفاق إلى توجيه المفاوضات لاتخاذ إجراء بشأن تغير المناخ على المدى الطويل، إلا أنه تضمن اتفاقا باتجاه الحد من ارتفاع حرارة الأرض بنحو درجتين والحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وتعهدات بتعبئة 100 مليار دولار سنوية كمساعدات للدول النامية لمكافحة تغير المناخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.