طيران الإمارات تمول ثلاث منظمات بيئية من عائدات تدوير نفاياتها

فازت ثلاث منظمات غير ربحية بتمويل من «طيران الإمارات» لدعم نشاطاتها في حماية الحياة البرية في أفريقيا، وذلك في إطار مبادرة «غد أكثر اخضراراً» التي أطلقتها الناقلة العالمية عام 2013. والمنظمات الثلاث الفائزة هي: صندوق كلية الحياة البرية في جنوب أفريقيا ومؤسسة الحفاظ على الطيور الساحلية في جنوب أفريقيا ومنظمة المحميات الطبيعية الأفريقية «أفريكان باركس». وقد تم اختيارها من بين مجموعة كبيرة من المنظمات البيئية التي تقدمت بطلبات.

وكانت طيران الإمارات أطلقت مبادرة «غد أكثر اخضراراً» في إطار التزامها بالاستدامة وحماية البيئة على مستوى العالم، وخصصت تمويلاً بقيمة 150 ألف دولار لدعم المنظمات التي تعمل على نحو مبتكر من أجل حماية بيئاتها المحلية وتحسينها.

وقد تم تجميع هذا التمويل من برامج داخلية لإعادة التدوير يتم تنفيذها في نطاق مجموعة الإمارات وتشمل مواد متنوعة، بدءاً من الورق المستخدم في مكاتب طيران الإمارات وصولاً إلى مكونات المقاعد على طائرات الناقلة.

وقال ويل لوفبرغ، نائب رئيس طيران الإمارات للشؤون الدولية والحكومية والبيئية: «تمثل الاستدامة والاهتمام بالبيئة جزءاً حيوياً من قيمنا الرئيسية في طيران الإمارات، وهو ما يتجسد في سعينا الدائم من أجل تقليص الأثر الناتج عن أنشطتنا وعملياتنا على البيئة. ومن خلال مبادرة «غد أكثر اخضراراً» ندعم المنظمات التي تعمل على الأرض وتشارك المجتمعات في الجهود الرامية للحفاظ على البيئة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.