اتفاقية لإعادة تدوير زيوت السيارات المستعملة في أبوظبي

وقع مركز أبوظبي لإدارة النفايات ومؤسسة ديور أويل الشرق الأوسط أمس اتفاقية لمعالجة زيوت السيارات المستعملة في إمارة أبوظبي وإعادة استخدامها بعد تدويرها والتي بموجبها يحق للمؤسسة تجميع زيوت السيارات المستعملة وإعادة تصنيعها. جاء ذلك في خبر نشرته جريدة الاتحاد الظبيانية حيث أوضح فيه سعادة ماجد المنصوري العضو المنتدب لمركز أبوظبي لإدارة النفايات أن إعادة تصنيع زيوت السيارات والمقدر حجمها سنويا بـ 20 ألف طن يفيد في عدم إلقاء هذه النفايات بشكل عشوائي في البحر أو في شبكات الصرف الصحي، كما يدعم الجهود الرامية لتحقيق رؤية إمارة أبوظبي لكي تصبح أبوظبي مدينة عالمية متطورة تتحقق فيها معايير الاستدامة البيئية.


وقع الاتفاقية أمس كل من ماجد المنصوري العضو المنتدب في مركز إدارة النفايات والشيخ حامد بن بطي آل حامد رئيس مجموعة بن بطي. وأوضح ابن بطي أن الاتفاقية تؤطر للشراكة ما بين القطاع العام والخاص فيما يتعلق بدعم الجهود الرامية إلى إعادة تدوير النفايات، بما في ذلك زيوت السيارات المستعملة.

وستتولى المؤسسة وفقا للاتفاقية مسؤولية جمع الزيوت المستعملة من محطات البنزين ومحال تصليح السيارات ونقلها في سيارات مخصصة لذلك إلى مقر المصنع التابع للمؤسسة في المصفح، لتتم معالجتها وإعادة تصنيعها لبيعها بعد أن تصبح زيوتا صالحة للاستعمال من جديد، وبما يفيد في حل مشكلة التخلص العشوائي من هذه الزيوت.

ووفقا لما أعلنته حكومة أبوظبي فإن مركز أبوظبي لإدارة النفايات هو المختص بتطوير الخطط اللازمة لتحديث وتطوير عملية إدارة النفايات في القطاعات والجهات المعنية في الإمارة، وتطوير الدراسات وإعداد وثائق المناقصات الفنية وطرحها وتأهيل الشركات الخاصة بالتعامل مع النفايات في الإمارة.

ويتولى المركز وضع خطة تطويرية تلبي احتياجات إمارة أبوظبي للوصول إلى أفضل معايير التعامل مع النفايات عالمياً، على أن يقدم هذا المركز أرقى المواصفات للتعامل مع النفايات الصلبة والخطرة

ابوظبي: عماد سعد

3 comments

رابط RSS
  1. قاسم حسن منصور

    لدينا دراسة جدوى كاملة عن تدوير الزيوت بالمملكة العربية السعودية ، بما تشمله من تقنية التصنيع و المعدات و الاستثمار اللازم و كل ما هو متعلق بالموضوع و لا نمانع من امدادكم بها، و نسال الله لكم التوفيق

  2. مصطفى بوليلة

    بسم الله الرحمان الرحيم
    تحية طيبة
    أنا باحث من تونس في مجال الصحافة و علوم الاتصال. و تحديدا في الصحافة العلمية. والصحافة البيئية جزء منها. كما أنّي مستثمر في مجال إعادة تدوير الزيوت المستعملة و بطاريات السيارات.لذا فأنا أرجو من السيد قاسم حسن منصور مدّنا بدراسة الجدوى التي لديه حول تدوير الزيوت في المملكة العربية السعودية حتى نستفيد منها على مستوى المغرب العربي. وله منا جزيل الشكر والعرفان. يمكن الاتصال على العنوان البريدي التالي: goldenmotor2001@yahoo.fr
    شكرا سلفا
    مصطفى بوليلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.