اوباما يعارض العقوبات التجارية في مشروع قانون بشأن الطاقة

وصف الرئيس الامريكي باراك اوباما مشروع قانون للتغير المناخي اجازه مجلس النواب بأنه “خطوة اولى غير عادية” ولكنه ابدى اعتراضه على بند من شأنه فرض عقوبات تجارية على الدول التي لا تخفض انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الارض.وقال اوباما في مقابلة في المكتب البيضاوي نشرتها صحف نيويورك تايمز ولوس انجليس تايمز وواشنطن بوست “اعتقد انه يجب علينا ان نكون اكثر حرصا بشأن ارسال اي اشارات حمائية في وقت مازال فيه الاقتصاد في كل انحاء العالم في حالة ركود عميق ونشهد انخفاضا كبيرا في التجارة العالمية.

“اعتقد انه ربما توجد طرق اخرى لفعل ذلك غير اسلوب التعريفات الجمركية.”

واجاز مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون يوم الجمعة مسودة قانون للتغير المناخي تلزم الشركات الامريكية الكبيرة ومن بينها شركات المرافق العامة والصناعات التحويلية بخفض انبعاث ثاني اكسيد الكربون والغازات الاخرى المرتبطة بارتفاع درجة حرارة الارض بنسبة 17 في المئة بحلول 2020 وبنسبة 83 بحلول عام 2050 عن مستويات 2005 .

وتمت الموافقة على مشروع القانون وهو من بين اهم اولويات اوباما بواقع 219 صوتا مقابل 212 صوتا مع انضمام ثمانية جمهوريين فقط الى الديمقراطيين في تأييد مشروع القانون. وقال الجمهوريون ان مشروع القانون لن يساعد بشكل فعال البيئة ولن يحسن الاقتصاد الذي يترنح من ركود عميق.

وقالت صحيفة لوس انجليس تايمز ان اوباما رفض انتقادات الجمهوريين وانتقد بشدة المعارضين بسبب “الكذب” فيما يتعلق بالتكاليف المتوقعة .

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان اوباما يتوقع ان يواجه تشريعا مماثلا بشأن الطاقة صعوبة عند اجتيازه مجلس الشيوخ وانه سيتطلب تنازلات اضافية من اجل كسب اصوات كافية لتمريره.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.